ثقافة

20 فنانا من 13 دولة يشاركون في سمبوزيوم بعلبك اللبنانية

الإثنين 2018.9.10 10:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
أحد المعابد الرومانية في مدينة بعلبك اللبنانية

أحد المعابد الرومانية في مدينة بعلبك اللبنانية

يجتمع حوالي 20 نحاتاً ورساماً وسط المعابد الرومانية والأطلال القديمة لمدينة بعلبك اللبنانية، ليعملوا معاً على مدار أسبوعين، لإبداع قطع فنية مستلهمة من تاريخ المدينة.

وجاء الفنانون من 13 دولة بينها الصين، المكسيك، جورجيا، إيران، فرنسا، إيطاليا، وأرمينيا بالإضافة إلى فنانين عرب من تونس ومصر وسوريا والجزائر ولبنان والأراضي الفلسطينية.

وأسهم هؤلاء الفنانون في صنع الأعمال الفنية بما في ذلك التماثيل واللوحات، خلال ورش عمل أقيمت في سمبوزيوم بعلبك الدولي. 

وقالت ديما رعد، رئيس مؤسسة سمبوزيوم بعلبك: "تنظيم هذا الحدث في بعلبك كان بمثابة حلم تحقق بعد سنتين من الإعداد وحوالي 12 عاماً من التفكير". 

وأضافت رعد أن المنحوتات واللوحات ستظل معروضة في مدينة بعلبك وما حولها.

وقالت الفنانة الصينية المشاركة في السمبوزيوم تشاو لي: "أعرف ما يمكن أن أفعله للمدينة لأنني أعرف هذه المدينة، الاسم هو مدينة الشمس وبالتالي جعلت منحوتتي مرتبطة بهذا السبب".

وقال إدوار شهدا، فنان مشارك في السمبوزيوم: "الملتقى مهم جدا لأنه يجمع فنانين من مختلف أنحاء العالم ويخلق حوارات، نحن نتطلع إلى تجارب جديدة، من ناحية أخرى هذه المدينة مهمة، فهي توحي بأفكار وتنقل تاريخ".

تعليقات