ثقافة

"طرق دبي" تدعم مبادرة "بالعربي"

الإثنين 2017.12.18 08:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 361قراءة
  • 0 تعليق

"طرق دبي" تدعم مبادرة "بالعربي"

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن دعمها مبادرة "بالعربي" التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية وانطلقت اليوم الاثنين، حيث نظمت عدة أنشطة متنوعة جسّدت دعمها الاستراتيجي للغة العربية وسعيها الدائم لجعلها هوية مؤسسية.

وأكدت الهيئة أنها تولي أهمية كبيرة للمحتوى العربي في موقعها الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها من حيث تحري القواعد الصحيحة ومراعاة الدقة، إضافة إلى المراسلات والإعلانات والمطويات، وأنها تحرص على المساهمة بقوة في دعم وتعزيز مبادرة "بالعربي" عبر احتفائها باليوم العالمي للغة العربية.


وعبّرت الهيئة عن اعتزازها بحرص القيادة الرشيدة على ردم الفجوة بين عدد المستخدمين العرب وبين استخدام المحتوى العربي في الإنترنت وقنوات التواصل الاجتماعي من خلال مبادرة "بالعربي"، مؤكدة أن اللغة العربية وعاء فكري ومعرفي نستمد منه جلال القرآن الكريم وديننا الحنيف وعظمة كياننا وهويتنا وتاريخنا، وأنها مصدر فخرنا وعزتنا بين الأمم في الماضي والحاضر والمستقبل.

وأضافت أنه تم تنظيم عدة فعاليات دعماً للمبادرة واحتفاءً باليوم العالمي للغة العربية منها تغليف حافلة بالمبنى الرئيسي للهيئة بلوحة فنية تتضمن بيتاً شعرياً مكتوباً بأحد فنون الخط العربي البديع، والذي تم وضعه في تصميم ديكوري على جسم الحافلة، حيث أسهم موظفو الهيئة في تلوينه في أجواء اتسمت بالحماسة والفرح، فضلاً عن تنظيم ورشة عن أساسيات اللغة العربية وكيفية استخدامها والتعامل معها بالشكل الصحيح٬ موضحة أنه تم توزيع هدايا لكل المشاركين في الفعاليات، وهي عبارة عن علبة تحتوي على قصبة ومحبرة وكتيب به حروف بالخط الديواني؛ للتشجيع على الكتابة بهذا الخط.


وأوضحت الهيئة أنه تم تنظيم متحف للخط العربي في قاعة الوصل بمبناها الرئيس، اشتمل على عرض قطع ومقتنيات الخطاطين عبر السنين، وكذلك عرض 12 مصحفاً نادراً ومحاضرة قيمة لاقت إقبالاً كبيراً عن تاريخ الخط العربي ومراحل تطور أشكاله، مما عكس حالة الشغف التي تكمن لدى الكثير من الموظفين والموظفات لمعرفة هذا الفن الذي يعكس مسيرة تاريخ أمة من خلال أعز ما تملك من تراث لغوي تجلّى في تجارب خطية تؤرخ باقتدار لقرائح أسلافنا.


تعليقات