سياسة

روسيا تعاقب الإرهابيين بـ"سحب الجنسية"

الأربعاء 2017.7.19 09:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
موقع تفجير سان بطرسبورج في روسيا - أرشيفية

موقع تفجير سان بطرسبورج في روسيا - أرشيفية

أقر النواب الروس، الأربعاء، قانوناً في قراءة ثالثة يتيح نزع جنسية المجنسين حال إدانتهم من جانب السلطات في تهم "إرهاب". 

وبحسب القانون الجديد، فإن أي شخص تم منحه الجنسية الروسية ويحكم عليه بعد ذلك بجريمة "مرتبطة بنشاطات إرهابية" يمكن أن تنزع منه الجنسية.

وعلى المحاكم أن تبلغ في هذه الحالة أجهزة الهجرة الروسية بعد 5 أيام على صدور حكم الإدانة بحق المجنس، والمدان بتهمة إرهابية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أعرب عن تأييده لإقرار هذا القانون في إبريل/ نيسان 2017 بعد الاعتداء الذي أوقع 15 قتيلاً في مترو سان بطرسبورج وارتكبه شخص من قرغيزستان كان حائزاً على الجنسية الروسية.

وبموجب القانون الجديد سيجبر المجنسون على القسم لدى حصولهم على الجنسية الروسية على احترام القانون والدستور و"احترام ثقافة روسيا وتاريخها وتقاليدها".

كما سيتيح هذا القانون الجديد تسهيل الحصول على الجنسية الروسية للأوكرانيين، مع العلم بأن البلدين يتواجهان في نزاع خطير.

وبعد موافقة الغرفة العليا للبرلمان وتوقيع الرئيس، يصبح القانون نافذاً ابتداء من الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتعرضت روسيا مؤخراً لبعض الهجمات الإرهابية، حيث كان آخرها تفجير محطة مترو سان بطرسبورج في إبريل/ نيسان الماضي، ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً.

تعليقات