سياسة

روسيا تكرس حضورها العسكري في سوريا لنصف قرن

الجمعة 2017.7.14 05:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 559قراءة
  • 0 تعليق
روسيا تكرس حضورها العسكري في سوريا لنصف قرن

مجلس الدوما (البرلمان الروسي)- وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك

صدق مجلس الدوما (البرلمان الروسي)، اليوم الجمعة، على بروتوكول الملحق بالاتفاقية الروسية السورية حول نشر مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا، ويكرس البرتوكول حضورا عسكريا روسيا في سوريا لنحو نصف قرن.

واعتبر رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما، فلاديمير شامانوف، أن التصديق على البروتوكول الملحق بالاتفاقية الروسية السورية حول نشر مجموعة القوات الجوية يسهم في دعم الاستقرار في المنطقة بأسرها.

وقال شامانوف، في تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية، إن "وجود قاعدتنا العسكرية في هذه المنطقة هو عامل استقرار مهم يحد من الفوضى التي كانت موجودة في سوريا، وكما تسهم القاعدة الروسية في سوريا على وضع حدود تمنع من امتداد الأزمة والحرب السورية إلى مناطق أخرى".

وأضاف أنه "بعد التصديق على البروتوكول تعتبر روسيا الضامن الحقيقي للاستقرار في المنطقة، ومع استعادة العلاقة مع الأمريكيين ذلك سيسهم في تقوية عوامل الاستقرار في سوريا والمنطقة".

ووفقا للوثيقة المصدق عليها في مجلس الدوما الروسي، سيتم توفير الدفاع الجوي والأمن الداخلي لسوريا، بالإضافة إلى حفظ القانون والنظام في أماكن المحيطة والقريبة من قواعد الجيش الروسي في سوريا، أما مدة الاتفاق فهو لـمدة 49 عاما.

وسبق أن عقد بوتين ودمشق في 2015 اتفاقية نشر القوات الجوية الروسية في سوريا تضمنت مزايا واسعة لموسكو التي تعد حليفا رئيسيا لدمشق.

ومن بين تلك المزايا، أخذ القاعدة الجوية دون مقابل، ومنح حصانة كاملة للروس العاملين في القاعدة الجوية وعائلاتهم من أية ملاحقات قانونية، وحرية حركتهم عبر الحدود دون تفتيش، وأن تكون كل الممتلكات في القاعدة الجوية ملكا لروسيا، وإعفاؤها من كل أنواع الضرائب، وحرية روسيا في إدخال أو إخراج ما تريد من أسلحة من وإلى سوريا.

تعليقات