سياسة

بوتين: حققنا أهدافنا بسوريا.. وعلينا التعاون في مكافحة تمويل الإرهاب

الخميس 2018.10.18 06:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 310قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  - رويترز

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - رويترز

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن موسكو تدخلت عسكريا في سوريا؛ بسبب وجود خطر الإرهاب، بما فيه خطره على روسيا خاصة، مؤكدا أن روسيا حققت الأهداف التي وضعتها نصب أعينها عند بدء العملية في سوريا. 

وأضاف بوتين، في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، في الجلسة العامة لمنتدى "فالداي" الدولي للحوار التي افتتحت أعمالها في منتجع مدينة سوتشي الروسية، أن بلاده نجحت، أثناء عمليتها العسكرية في سوريا، في استعادة حوالي 95% من أراضي البلاد من قبضة المنظمات الإرهابية، كما أنها أنقذت الدولة السورية من الانهيار.

وتابع: "علينا أن نزيد التعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، فنحن لم ننتصر عليه على المستوى العالمي بعد".

وأشار إلى أن "روسيا كبدت الإرهابيين خسائر فادحة وقضت على عدد كبير منهم".

وأشار بوتين إلى أن إرهابيي تنظيم داعش يحتجزون نحو 700 رهينة في جزء من سوريا خاضع لسيطرة قوات تدعمها واشنطن، وأصدروا إنذارا يتوعدون فيه بإعدام 10 كل يوم.

وأضاف بوتين أن من بين الرهائن عددا من الأمريكيين والأوروبيين، موضحا أن "التنظيم الإرهابي يوسع نطاق سيطرته في منطقة خاضعة لسيطرة قوات أمريكية وقوات تدعمها الولايات المتحدة".

وحول المرحلة التالية في سوريا، قال الرئيس الروسي: إن "التسوية السياسية هي المرحلة التالية في سوريا، فينبغي الآن تشكيل اللجنة الدستورية". 

وأكد الرئيس الروسي أن "ما حدث في القرم (الحادث الإرهابي)، أمس، هو إحدى نتائج العولمة، ويشبه حوادث المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية"، داعيا إلى حماية حضارة اليوم من الأمراض من خلال تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب.

وكان انفجار وقع في كلية بوليتيكنك في مدينة كيرتش شرقي شبه جزيرة القرم الروسية، نجم عن عبوة ناسفة مجهولة النوع، أسفر عن مقتل 19 شخصا وإصابة عشرات آخرين، معظمهم من الطلاب.

تعليقات