سياسة

نائب رئيس الوزراء الروسي شخص غير مرغوب فيه بمولدوفا

الخميس 2017.8.3 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 399قراءة
  • 0 تعليق
ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي

ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي

أعلنت وزارة خارجية مولدوفا، الأربعاء، أن ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي شخص غير مرغوب فيه، في خطوة تزيد من تدهور العلاقات بين البلدين، حيث  تبادلا في وقت سابق طرد الدبلوماسيين. 

وتشهد مولدوفا انقساماً سياسياً بين الحكومة الراهنة الموالية للغرب، والتي أقامت علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي وبين مؤسسة الرئاسة التي تريد عودة الجمهورية السوفيتية السابقة للدوران في فلك روسيا.

وروجوزين هو ممثل روسيا الخاص إلى ترانسدينيستريا وهي منطقة أعلنت استقلالها عن مولدوفا من جانب واحد وظلت موالية لموسكو منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

واتهمت الوزارة روجوزين بالإدلاء بتصريحات مسيئة عن وفد حكومي من مولدوفا في حديث مع قناة تليفزيون روسية.

وقالت الوزارة، في بيان "في ضوء ذلك، جرى إبلاغ السفير الروسي بأن مولدوفا أعلنت ديمتري روجوزين شخصاً غير مرغوب فيه، وهو ما يمنعه من دخول مولدوفا أو المرور عبر أراضيها".

ودخل روجوزين مؤخراً في مواجهة مع سلطات مولدوفا بعدما منعته من السفر إلى ترانسدينيستريا في طائرة عسكرية، للاحتفال بمرور 25 عاماً على نشر روسيا لقوات حفظ سلام في المنطقة.

كما منعته من الهبوط في مطار كيشيناو من طائرة ركاب مدنية، الجمعة الماضي.

وفي وقت سابق، طلب النواب المولدوفيون من روسيا سحب جنودها المتمركزين في منطقة ترانسدنيستريا الانفصالية.

وفي مايو/أيار الماضي، طردت مولدوفا 5 دبلوماسيين روس، ما دفع بموسكو إلى القيام بخطوة مماثلة.

تعليقات