سياسة

روسيا تشكك في جدية قرار واشنطن الانسحاب من سوريا

الجمعة 2019.1.11 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
قوات أمريكية في سوريا - أرشيفية

قوات أمريكية في سوريا - أرشيفية

شككت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الجمعة، في جدية قرار واشنطن الانسحاب من سوريا، لكنها عدته خطوة في الاتجاه الصحيح.

وقالت زاخاروفا: "لا يمكنني أن أشارككم ثقتكم بانسحابهم (القوات الأمريكية في سوريا)، لأننا لم نرَ استراتيجية رسمية حتى الآن".

وأعلن المتحدث باسم التحالف الدولي، الجمعة، بدء عملية مدروسة للانسحاب من سوريا، من دون أن يوضح ما إذا كان الانسحاب يشمل القوات الأمريكية فقط أم يمتد إلى قوات دول أخرى ضمن التحالف.

وأضافت زاخاروفا، خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، أن تنفيذ نوايا الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا سيكون خطوة صحيحة، لكن الأهم أن تنتقل المناطق المحررة إلى سيطرة دمشق.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، يوم 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة.

 بينما أكدت دول أخرى من التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا مثل ألمانيا وبريطانيا، أهمية استمرار عمل التحالف حتى القضاء على "داعش" نهائيا، مشيرة إلى أن القرار الأمريكي كان بمثابة المفاجأة.

وكانت أنباء قد وردت، صباح الجمعة، عن بدء الولايات المتحدة بالفعل سحب معداتها من مواقع تمركزها في سوريا، دون ذكر تفاصيل عن أنواع المعدات وطرق نقلها.

من ناحية أخرى قالت زاخاروفا، إنه لا توجد أي مناقشات بشأن ترتيب مقايضة محتملة لجواسيس تشمل الجندي السابق بمشاة البحرية الأمريكية بول ويلان، ووصفت التكهنات بمثل هذا الاتفاق بأنها أخبار كاذبة. 

واحتجز جهاز الأمن الاتحادي الروسي ويلان، الذي يحمل أيضا جوازات سفر بريطانية وكندية وأيرلندية، في 28 ديسمبر/ كانون الأول واتهمه بالتجسس.. وقالت أسرته إنه بريء وإنه كان في موسكو لحضور حفل زفاف.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، أنه سيتم السماح لدبلوماسيين من بريطانيا وكندا وأيرلندا بالاتصال بويلان فيما وصفته بالإطار الزمني المتفق عليه.

تعليقات