سياسة

موسكو: مستعدون لكسر جمود العلاقات مع واشنطن

الخميس 2018.9.13 11:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين- أرشيفية

الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين- أرشيفية

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن موسكو مستعدة للقيام بما في وسعها لكسر الجمود في العلاقات مع الولايات المتحدة، وتأخذ على محمل الجد رغبة الرئيس دونالد ترامب في إجراء "حوار طبيعي"، رغم أن المشاعر المناهضة لها داخل الإدارة الأمريكية تمثل عقبة. 

 وأضاف لافروف، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نشرها الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الروسية، الخميس "مستعدون للقيام بدورنا لإبعاد العلاقات الثنائية عن الطريق المسدود"، رغم استمرار التدهور في الموقف بين الحكومتين بسبب الإجراءات التي تتخذها واشنطن. 

 وتابع قائلاً: "نأخذ تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الرغبة في إجراء حوار طبيعي بين بلدينا على محمل الجد.. إذا صدرت عن الزعيم الأمريكي بأي شكل بعض الإشارات الإيجابية، يزيحها تماماً الخوف المتنامي من روسيا داخل المؤسسة الأمريكية التي ترى بلدنا تهديداً للهيمنة السياسية للولايات المتحدة".

كان لافروف قال في وقت سابق، إن الرئيس فلاديمير بوتين قد يجتمع مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في حال رأى الزعيمان حاجة لتحسين العلاقات.. وأضاف لافروف: "إذا استشعر الزعيمان الحاجة للاجتماع والعودة إلى المسائل التي نعتقد أنها ستجمع بين روسيا والولايات المتحدة، والتي ترفضها بعض الدوائر في الولايات المتحدة، أعتقد أن مثل هذا الاجتماع سيعقد".

وتابع لافروف أن روسيا مستعدة لمواصلة الاتصالات مع الولايات المتحدة على مستوى وزراء الخارجية إذا كان الجانب الأمريكي مستعداً للعمل على أساس المساواة. 

وبعد اجتماعهما الأخير في العاصمة الفنلندية هلسنكي في يوليو/تموز، تعرض ترامب لموجة انتقادات داخلية لعدم مواجهته بوتين علناً بشأن تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، ولما بدا أنه يخالف تقديرات وكالات المخابرات الأمريكية بشأن التهديد الذي تشكله روسيا.

تعليقات