سياسة

وزير الخارجية الروسي يندد بالعقوبات الأمريكية على بلاده

الأربعاء 2018.9.12 11:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 249قراءة
  • 0 تعليق
لافروف- صورة أرشيفية

لافروف- صورة أرشيفية

ندد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الأربعاء، بسياسة الولايات المتحدة التي تقوم برأيه على "فرض العقوبات أولا ثم التفاوض"، وذلك على خلفية تجدد التوتر في العلاقات بين البلدين. 

وصرح لافروف، في كلمة على هامش منتدى اقتصادي في فلاديفوستوك (أقصى شرق روسيا)، بأنه "في غالبية الحالات لا تكون الولايات المتحدة مستعدة فعلا لبدء محادثات".


وتابع: "يعلنون في البدء عن عقوبات ثم عن عقوبات أخرى وبعد ذلك فقط ينتقلون إلى التفاوض".

وأضاف لافروف: "الأمر لا يقتصر فقط على العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة مع أنها اليوم في أسوأ وضع.. كان الأمر نفسه بالنسبة إلى كوريا الشمالية والاتحاد الأوروبي، ومع الصين تدور حرب تجارية".

واعتبر لافروف أن هذه السياسة "أصبحت سلوكا دائما بمجرد حصول مشكلة يتم الإعلان عن إجراءات للضغط"، مضيفا: "لا أعتقد أنه من الممكن أن نتوقع نجاحا على المدى الطويل لهذه السياسة".

لافروف- أرشيفية

وتفرض الولايات المتحدة منذ العام 2014 عقوبات اقتصادية صارمة على روسيا حول دورها المفترض في الأزمة الأوكرانية.

ودخلت مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا حيز التنفيذ في أواخر آب/أغسطس، حول تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في المملكة المتحدة. 

وتنسب واشنطن ولندن عملية التسميم إلى الكرملين الذي ينفي الأمر بشدة، الأمر الذي تسبب في صراع بين موسكو والدول الغربية بشأن واقعة سكريبال وابنته.

تعليقات