سياسة

مناوشات روسية أمريكية في أجواء البحر الأسود

الخميس 2018.2.1 11:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
العلاقات الروسية الأمريكية في أسوأ أحوالها

العلاقات الروسية الأمريكية في أسوأ أحوالها

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، أن مناورة قامت بها مقاتلة روسية قرب طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر الأسود، كانت قانونية وتقليدية وآمنة. 

وجاء في بيان للوزارة أن "مناورات المقاتلة الروسية "سو-27" في 29 يناير/ كانون الثاني كانت تقليدية وقانونية وآمنة تماماً بالنسبة لطائرة الاستطلاع الأمريكية أي أر-3 أريس".

وأشارت الوزارة إلى أن شبه جزيرة القرم التي تقترب من أراضيها الطائرات الأمريكية، جزء لا يتجزأ من روسيا، وأنه "من الضروري الأخذ بعين الاعتبار أن الطائرات الروسية ستلاقي الطيارين الأمريكيين الذين يرسلون لإجراء استطلاع في منطقة البحر الأسود، وليس الشركاء الأوكرانيين".

من جهته، أعلن رئيس لجنة رؤساء هيئات الأركان للقوات المسلحة الأمريكية، الفريق كينيت ماكينزي، أن الطائرات العسكرية الأمريكية ستواصل تحليقها في الأجواء الدولية فوق البحر الأسود عند الشواطئ الروسية.

وقال ماكينزي في مؤتمر صحفي: "نحن نحلق فوق البحر الأسود.. إنه فضاء جوي دولي. نملك الحق بالتحليق هناك، وهذه الطلعات الجوية ستستمر".

ونشرت القوات الجوية الأمريكية، أمس الأربعاء، مقطع فيديو على "يوتيوب" يظهر الحادثة الأخيرة التي وقعت بين القوات الجوية الروسية والأمريكية فوق البحر الأسود.

وأظهر مقطع التسجيل القصير كيف قامت مقاتلة "سو-27" الروسية بالتحليق بالقرب من طائرة الاستطلاع الأمريكية لثوانٍ معدودة، وعلقت القيادة العسكرية الجوية على المقطع قائلة: "إن المقاتلة الروسية اقتربت على مسافة متر ونصف من الطائرة الأمريكية، ونعتبر سلوك الطيارين الروس خطيراً وغير مسؤول".

تعليقات