حوادث

سيدة تقتل طفليها بوحشية.. كافأتهما بشوكولاتة قبل تنفيذ الجريمة‎

الثلاثاء 2019.1.22 11:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 22848قراءة
  • 0 تعليق
الأم أشعلت النيران في طفليها بعد خنقهما

الأم أشعلت النيران في طفليها بعد خنقهما

حصل طفلان يبلغان من العمر 4 سنوات وسنتين، على قالب شوكولاتة "أخير" من والدتهما، قبل أن تُقدم على قتلهما بوحشية.

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قامت الروسية إيلينا كاريموفا، البالغة من العمر 27 عاماً، بشراء الشوكولاتة لطفليها، بالإضافة إلى قداحة من إحدى محطات البنزين، قبل أن تقوم بخنقهما بعد ساعة تقريبًا، في المقعد الخلفي من سيارة قامت باستئجارها.

وقامت الأم بإشعال النيران في الطفلين لتحويل أجسامهما إلى رماد لإخفاء جريمتها، وحينما شعرت بالخوف من أن يلاحظ أحد الدخان المتصاعد، فقامت بإطفاء النيران، وأخذت بقايا الطفلين المتفحمة إلى سيارتها.

وعادت السيدة إلى منزلها بينما بقايا طفليها في السيارة، وفي صباح اليوم التالي أخذت البقايا إلى مخزن مهجور وأشعلت النيران في المبنى بالكامل.

وعثر رجال الإطفاء بعد ذلك على الجثث المتفحمة، واعتقدوا أنها جثة كلب في البداية، لكن تبين لهم أنهما طفلان بعد الفحص الجيد.

وألقي القبض على الأم القاتلة التي يتابعها 27 ألف شخص على حسابها الخاص ببيع مستحضرات التجميل عبر موقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام"، منذ تسعة أشهر، ومن المفترض أن تبدأ محاكمتها قريباً.

وأثناء التحقيقات، قالت المتهمة إنها مطلقة، وغير قادرة على الإنفاق على طفليها وتربيتهما، ملقية باللائمة على النقود التي كان نقصها دافعا لارتكاب جريمتها البشعة، وأضافت: "أنا آسفة جداً لما حدث. لا أعلم حتى كيف قمت بذلك".

وبالرغم من مشكلاتها المالية، كانت تنفق الأم القاتلة 470 جنيه إسترلينياً في الشهر على إيجارات السيارات والإجازات الخارجية، واكتشفت الشرطة أيضاً أنها سرقت مجوهرات بقيمة 1600 جنيه إسترليني من صديقة لها.

وخضعت المتهمة إلى اختبارات نفسية، وتبين أنها سليمة عقلياً، وقدم الرجل الذي قام بتأجير سيارته لها أدلة تثبت أنها من ارتكب جريمة قتل الطفلين، كما أظهرت كاميرات المراقبة في محطة البنزين دليلاً آخر ضد الأم.

وعلق أفراد العائلة المصدومين بأن تصرفها الوحشي لا علاقة له تماماً بشخصيتها الحقيقية، ورفضوا تصديق أنها قادرة على تنفيذ هذه الجريمة الشنيعة في أطفالها التي كانت تحبهما جداً.

تعليقات