سياسة

وزير يمني: اغتيال "صالح" مسلسل بربري يعيشه اليمنيون على يد الحوثيين

الإثنين 2017.12.4 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 596قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السابق علي عبدالله صالح

الرئيس السابق علي عبدالله صالح

أكد وزير السياحة اليمني محمد عبدالمجيد قباطي، الإثنين، أن الشعب اليمني فاض به الكيل من همجية وبربرية مليشيا الحوثيين، الذين هم عملاء إيران في اليمن، وأنه على المجتمع الدولي أن يتدخل ولو لمرة واحدة ضد الهمجية الإيرانية واللامبالاة الصادرة تجاه المجتمع الدولي.

وأوضح "قباطي" -في تصريحات خاصه لـ"بوابة العين"- أن الهمجية التي اتبعت في مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، اليوم الإثنين، ليست جديدة، من حيث قتل شخص أعزل قبضوا عليه ثم قاموا بالتمثيل بجثمانه، فهذه الطريقة المستوردة من إيران، والغريبة على المجتمع العربي واليمني ليست جديدة، ويتم استخدامها مع المواطنين اليمنيين العزل الرافضين للوجود الحوثي.



وقال "قباطي" إن الحوثيين قتلوا "صالح" بدم بار، عندما أوقعوا بشخص أعزل، ومن المفترض أنه أصبح في مأمن بين أيديهم، ولكن تم إعدامه بطريقة بشعة نعلمها جميعا منذ عام 1979 مع قيام دولة ولاية الفقية، وذلك يدل على العقلية الهمجية التي تحكم الحوثيين تلاميذ "ولاية الفقية"، فهذا الأسلوب البشع دخيل على اليمن، موضحا أن طريقة القتل بربرية لعناصر تم تربيتهم وتدريبهم في إيران، واستقوا هذا السلوك من السلاسة الهمجية لنظام الملالي.


طالب "قباطي" المجتمع الدولي بالتحرك ضد ما تقترفه إيران بحق اليمنيين، في ظل أن ما حدث من طريقة قتل لـ"صالح" هو مسلسل دموي يومي يتعرض له اليمنيون من قبل الحوثيين، الذين يتعاملون ببربرية مع من يعارضونهم، قائلا: "يجب أن يتدخل المجتمع الدولي ضد الحوثيين ومن يدينون لهم بالولاء، وأن يتعامل بشدة وحزم، بدلا من التزام موقف المتفرج".

وقال "قباطي" إن من أمن العقوبة أساء الأدب، وهذا ما ينطبق على السلوك القطري المتورط في الدم اليمني، لافتا إلى أن الدول العربية صبرت كثيرا على قطر، على أمل أن تعود الدوحة إلى رشدها وترجع للصف العربي، ولكن في الحقيقة أن قطر باعت نفسها للشيطان منذ زمن بعيد، والدول العربية المكافحة للإرهاب يجب أن تعلم أن صبرها على قطر في إطار الحفاظ على الصف العربي، وأن ما قامت به من مقاطعة لن يعيد "الشيطان" عن بيعه لنفسه، لافتا إلى أن الدول العربية تمتلك أكثر من ملف أسود ضد الدوحة، ويجب أن يقدموا للمجتمع الدولي.

وأكد "قباطي" أن انتفاضة الشعب اليمني مستمرة في انتفاضته، ولن يقبل بما يحدث في البلاد من ظروف وحياة مليئة بالبؤس والحرمان، وسيواجه ما يحاك من فرض مشروع إيراني، ومن الواضح أن الانتفاضة تتسع، والمناطق تسقط من القوى العميلة لإيران، ونحن ننتظر تحرير "الحديدة"، التي ستكون حاسمة في إنهاء المشروع الإيراني، لنتجه بعد ذلك إلى توصية سياسية للمبادرة الخليجية، والالتزام بمخرجات المؤتمر الوطني، وقرارات الأمم المتحدة.

تعليقات