فن

سامي يوسف يحيي أمسية موسيقية استثنائية بالشارقة

السبت 2018.4.7 01:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 449قراءة
  • 0 تعليق
سامي يوسف يحيي أمسية موسيقية استثنائية بالشارقة

سامي يوسف يحيي أمسية موسيقية استثنائية بالشارقة

أحيا الفنان البريطاني سامي يوسف، مساء الجمعة، أمسية موسيقية استثنائية على خشبة مسرح المجاز، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وذلك لأول مرة في إمارة الشارقة. 

وشهدت الأمسية الغنائية تفاعلاً موسيقياً كبيراً من قبل الجمهور الذي شارك الفنان العالمي في غناء أشهر إصداراته التي تميزت بتنوعها واختلاف خلفيتها الثقافية، مما أضاف بعداً ثقافياً على موسيقى سامي يوسف، حيث حثّ سامي يوسف جمهوره على المشاركة والتفاعل معه حتى ترسخ الأمسية في ذاكرتهم للأبد. 

وشارك الفنان سامي يوسف، جمهور مسرح المجاز الذي قدم من جميع أطراف العالم، بتوليفة من روائع إنتاجه الفني، التي حصدت جمهوراً عالمياً واسعاً على مدى مسيرته الفنية الطويلة. 

وقدم سامي يوسف وفرقته الموسيقية المتميزة، إلى جانب فرقة "القوالي الهندية”، أشهر موسيقاه ومعزوفاته مثل "الفجر"، و"المعلم"، و"أمي"، و"مولانا"، و"يا نبي"، و"حسبي ربي"، و"أسماء الله"، و"يا رسول الله"، و"يا مصطفى"، و"يا حي يا قيوم".

وعبر الفنان البريطاني عن سعادته وفخره بالوقوف على خشبة مسرح المجاز، المسرح الذي وصفه بالاستثنائي في تصميمه. 

 وقال سامي يوسف: "أنا سعيد بهذه الفرصة التي سنحت لي بالوقوف على مسرح المجاز في الشارقة، في هذه الإمارة الجميلة، التي أصبحت، بفضل جهود الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سباقة في الحفاظ على التاريخ والموروث الثقافي ودعم الفن والفنانين وتشجيعهم". 

وعن موسيقاه، قال سامي يوسف إنها تراث يمتد عبر القارات، من الصين إلى الأندلس وما بينهما، حيث إن أغلب مؤلفاته لها جذور في تركيا، وخرسان، وبلاد العرب، وإيران، والهند، وعلى الرغم من هذا التنوع والاختلاف، فإن هناك قالباً مشتركا يوحّد هذا التراث ويصونه.

وفي ختام الحفل، كرم طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الفنان سامي يوسف، وشكره على أدائه المتميز الذي أحيا به مسرح المجاز وأمتع به جمهور المسرح. 

ويتمتع الفنان البريطاني سامي يوسف، الذي انطلقت مسيرته قبل 15 عاماً، بقاعدة جماهيرية عالمية كبيرة، حيث باع يوسف أكثر من 34 مليون ألبوم حول العالم، وتميز ألبوم "بركة"، أحدث إصدارات سامي يوسف، بإيقاعه الديناميكي القوي وجمال ألحانه، وذلك نتيجة استخدامه للإيقاعات والألحان العالمية التي أسرت جمهوره من كل بقاع العالم.

ويختتم مسرح المجاز التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة جدول أمسياته الغنائية بالفنان العالمي كريس دو بيرغ في 20 أبريل.

ويعد مسرح المجاز، الذي يحاكي في تصميمه المدرجات الرومانية الشهيرة، أحد الصروح الثقافية والفنية البارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بشكل عام، كونه الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي تستخدم فيه أحدث التقنيات الصوتية، وبات يشكل محط أنظار الأوساط الثقافية والفنية، لما يحمله من رسالة حضارية تنقل فكر الشارقة. 

 واستضاف المسرح عروضاً عالمية متميزة مسرحية وموسيقية وطربية شرقية وغربية، شارك بها كبار الفنانين العرب، منهم فنان العرب محمد عبده وماجدة الرومي وكاظم الساهر ومارسيل خليفة وحسين الجسمي وأصالة وأنغام وغيرهم، وكبار الموسيقيين والفنانين الغربيين مثل ياني وخوليو إغليسياس وغيرهما.

تعليقات