سياسة

"الوزراء السعودي": إيران خطر على الأمن العالمي

الثلاثاء 2017.5.30 01:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1390قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع مجلس الوزراء السعودي

جانب من اجتماع مجلس الوزراء السعودي

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ليل الاثنين، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء السعودي، في قصر السلام بجدة. 

واستهل خادم الحرمين الشريفين حديثه للمجلس، بالإعراب عن بالغ الشكر لقادة الدول والمسؤولين فيها، ولمواطني المملكة العربية السعودية على ما عبروا عنه من مشاعر نبيلة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وثمّن مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين ما تضمنه البيان المشترك بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، الصادر في ختام زيارة الرئيس دونالد ترمب للمملكة، وما اشتمل عليه من تفاصيل عن العلاقات التاريخية والاستراتيجية الراسخة بين البلدين.

وقال إن هذه العلاقات نمت وتعمّقت خلال العقود الثمانية الماضية في مختلف المجالات ومن إسهام الزيارة بتعزيز العلاقات لتحقيق المزيد من الاستقرار والأمن والازدهار وإعلان خادم الحرمين الشريفين ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية وقوفهما معاً لمواجهة الأعداء المشتركين.

وقال مجلس الوزراء إن المجلس ثمّن كذلك رغبة الجانبين في مواجهة تهديدات مصالح أمنهما المشتركة حيث عزما لهذا الغرض على العمل على مبادرات جديدة لمواجهة خطاب التطرف العنيف وتعطيل تمويل الإرهاب، وتعزيز التعاون الدفاعي، وتأكيد العزم على القضاء على تنظيمي داعش والقاعدة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية، ومحاربة الإرهاب بكل الأدوات.

وأشاد مجلس الوزراء السعودي بالاتفاق بين البلدين على ضرورة احتواء تدخلات إيران الشريرة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وإشعالها الفتن الطائفية، ودعمها للإرهاب والوسطاء المسلحين، وما تقوم به من ممارسات لزعزعة استقرار دول المنطقة، كذلك التدخلات الإيرانية تشكل خطراً على أمن المنطقة والعالم.

وأوضح الدكتور عواد بن صالح العواد، وزير الثقافة والإعلام السعودي، في بيان عقب الجلسة، أن خادم الحرمين الشريفين قال إن اجتماع قادة العالم الإسلامي في الرياض جاء انطلاقاً من حرص المملكة على كل جهد يخدم وحدة المسلمين ولمّ الشمل العربي والإسلامي، وإن المملكة ستبقى حريصة على تحقيق هذا الهدف النبيل والرغبة في توحيد الجهود للقضاء على التطرف والإرهاب، لأن الإسلام دين الرحمة والوسطية والاعتدال والعيش المشترك.

دعم البحرين

وجدد مجلس الوزراء دعم المملكة العربية السعودية للإجراءات التي تتخذها مملكة البحرين للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين بها، مجدداً التأكيد على أن أمن واستقرار البحرين جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مساندة مصر وبريطانيا وإندونيسيا

وأعرب المجلس عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح في محافظة المنيا، بصعيد مصر، ودعمها الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية في الدفاع عن أمنها وحماية شعبها وفق قواعد القانون الدولي والمواثيق الدولية.

كما أعرب المجلس عن إدانة المملكة للتفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف محطة للحافلات شرق العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وللانفجار الذي وقع بمدينة مانشستر بالمملكة المتحدة، وما أسفرت عنه تلك الاعتداءات الإرهابية من سقوط العديد من القتلى والجرحى، مجدداً تضامن المملكة العربية السعودية ووقوفها إلى جانب مصر، وإندونيسيا، وبريطانيا ضد الإرهاب وتأكيدها على أهمية تضافر الجهود الدولية للقضاء على آفتي الإرهاب والتطرف.

تعليقات