سياسة

السعودية تدعو لوقف العنف ضد الروهينجا

الأربعاء 2018.10.24 09:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 91قراءة
  • 0 تعليق
لاجئون من الروهينجا- أرشيفية

لاجئون من الروهينجا- أرشيفية

أكدت المملكة العربية السعودية أنها تعد قضية ميانمار إحدى أهم القضايا التي توليها اهتماماً كبيراً، وتتابع بقلق بالغ معاناة مسلمي الروهينجا وغيرهم من الأقليات في أنحاء ميانمار.

وعبر  فهد عبيدالله المطيري، السكرتير الأول ببعثة المملكة الدائمة بنيويورك، عن إدانة المملكة العربية السعودية بأشد العباراتِ ما يتعرض له أقلية الروهينجا من مجازر إرهابية واعتداءات وحشية.

وأكد المطيري سعي السعودية الحثيث لدعم الضحايا الروهينجا عبر البرامج التأهيلية ذات العلاقة بالتعليم والصحة بمبلغ 50 مليون دولار.

وفرضت أستراليا، الثلاثاء، حظرا على السفر وعقوبات مالية على 5 ضباط كبار بجيش ميانمار متهمين بإجازة أعمال عنف وحشية ارتكبتها وحدات تحت قيادتهم مع مسلمي الروهينجا، لتحذو بذلك حذو الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.   

ووفقا لوكالات الأمم المتحدة، فر أكثر من 700 ألف من الروهينجا المسلمين من ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة العام الماضي عقب عملية أمنية نفذها جيش ميانمار. 

واتهم تقرير للأمم المتحدة صدر في الآونة الأخيرة جيش ميانمار بارتكاب جرائم اغتصاب وقتل جماعي بهدف "الإبادة الجماعية" وطالب بمحاكمة القائد العام و5 من القادة العسكريين بموجب القانون الدولي. 

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت قيودا مماثلة على قادة عسكريين كبار في أغسطس/آب. كما فرض الاتحاد الأوروبي قيودا في يونيو/حزيران. 

 

تعليقات