سياسة

بالصور.. الاحتفال باليوم الوطني السعودي في كوريا الجنوبية

الخميس 2017.9.21 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1191قراءة
  • 0 تعليق
سفير المملكة في كوريا الجنوبية

سفير المملكة في كوريا الجنوبية

احتفت سفارة المملكة العربية السعودية في كوريا الجنوبية باليوم الوطني السعودي الـ87، في فندق لوتيه وسط سيئول بحضور حشد كبير من الضيوف.

ورحب السفير رياض بن أحمد المباركي، سفير المملكة، وأعضاء السفارة والملحقيتين الثقافية والعسكرية بالضيوف من ممثلي البعثات الدولية والأجنبية المعتمدة في كوريا وممثلي الطبقات المختلفة في المجتمع الكوري.

وقال السفير المباركي في خطاب الترحيب الذي ألقاه أمام الضيوف في الحفل: "نحتفل اليوم بالذكرى الـ87 لتوحيد المملكة العربية السعودية، ونسترجع سيرة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن -حفظه الله- ونتذكر الجهود والتضحيات لبناء المملكة العربية السعودية على أساس من تحكيم كتاب الله والتمسك بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما أنعم الله به عليه من جمع شمل الأمة وتوحيد كلمتها ونشر الأمن والاستقرار في ربوعها".


وأضاف: "إن المملكة العربية السعودية تقف اليوم بشموخ في مصاف الدول المتقدمة في كافة المجالات، وتعيش عهدا زاهرا ميمونا ونهضة مباركة وأمنا وأمانا واستقرارا تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولمستقبل أكثر إشراقا وازدهارا تأتي رؤية المملكة 2030 بما تحمله من مضامين وطنية ومرتكزات تنموية وخطط مستقبلية، والتي أقرها الملك -أيده الله- إيذانا ببدء مرحلة جديدة من التطوير والعمل الجاد الدؤوب لاستشراف المستقبل وتوظيف إمكانيات البلاد وطاقتها والاستفادة من موقعها وما تتميز به من ثروات لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بثوابت الدين والمحافظة على أصالة المجتمع".

بحسب وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أعرب شيم جيه كوان، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والوحدة بالجمعية الوطنية الكورية الجنوبية الذي حضر الحفل نيابة عن حكومة سيئول، عن تهانيه القلبية نيابة عن الحكومة للمملكة العربية السعودية وشعبها بمناسبة الذكرى السابعة والثمانين لتوحيد المملكة، متمنيا لها المزيد من الازدهار والتقدم تحت الرعاية الرشيدة من الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.


وقال إنه يأمل في أن التعاون القائم بين كوريا الجنوبية والمملكة منذ أكثر من نصف قرن يتوسع إلى مجالات الطب والتعليم والصحة وتكنولوجا الاتصالات والدفاع وغيرها من المجالات، وذلك في ظل مساعي المملكة النشطة نحو رؤية 2030 الهادفة لازدهار المملكة وتنويع صناعاتها.

وتحدث جوه كيونغ تيه، رئيس لجنة الاستراتيجية والمالية بالجمعية الوطنية، في خطاب التهنئة، قائلا، إن المملكة العربية السعودية دولة حليفة قديمة احتفظت بعلاقتها مع كوريا منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية في أكتوبر عام 1962، بالتعاون والود بدون تغيير، وبفضل التبادل والتشاور النشط بين البلدين، ارتفع حجم التبادل التجاري بينهما بصورة مستمرة، ليصل إلى 21.3 بليون دولار عام 2016، وعبر عن أمله في تعزيز العلاقة بين البلدين في مجالات التجارة والسياحة والثقافة والاستثمار وغيرها من المجالات الواسعة في المستقبل، وذلك اعتمادا على العلاقات الحميمة التي استمرت أكثر من 50 عاما بين البلدين الصديقين.


وحول العلاقات السعودية - الكورية، ذكر السفير رياض المباركي أنها تعد نموذجا في العلاقات بين الدول، وشهدت منذ قيامها عام 1962 تطورا مستمرا وتنسيقا متبادلا حول الكثير من القضايا الدولية وبخاصة محاربة القرصنة ومكافحة الإرهاب وعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل ومنها الأسلحة النووية، وتقديم الدعم المتبادل لمواقف وترشيحات البلدين في الهيئات والمنظمات الدولية.


تعليقات