مجتمع

السعودية تمنح تأشيرات الحج لأهالي ضحايا الطائرة الجزائرية المنكوبة

الجمعة 2018.4.13 11:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 573قراءة
  • 0 تعليق
علما الجزائر والمملكة العربية السعودية

علما الجزائر والمملكة العربية السعودية

في خطوة تضامنية، قررت المملكة العربية السعودية منح تأشيرات الحج لعائلات ضحايا الطائرة الجزائرية التي سقطت الأربعاء الماضي، في منطقة بوفاريك بولاية البُليدة.

وقال الإمام والأستاذ السعودي في جامعة محمد بن سعود بالرياض، الدكتور محمد بن أحمد بن صالح، في تصريحات صحفية "إن السلطات السعودية قررت تخصيص تأشيرات لعائلات ضحايا الطائرة لتأدية مناسك الحج".

ويقوم الدكتور محمد بن أحمد بن صالح بزيارة إلى الجزائر منذ أيام، حيث شارك الجمعة في افتتاح جامع "كتشاوة" بالجزائر العاصمة. وفي صلاة الغائب على أرواح الضحايا، ألقى كلمة قدم فيها تعازيه لعائلات الضحايا والشعب الجزائري.

وأقيمت صلاة الغائب في جميع مساجد الجزائر عقب صلاة الجمعة. وبمسجد كتشاوة، حضر عدد من وزراء الحكومة الجزائرية وسفراء الدول العربية والإسلامية لافتتاح المسجد، ولأداء صلاة الغائب.

حطام الطائرة العسكرية الجزائرية

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بعثا ببرقيتي تعزية للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، في حادثة سقوط الطائرة العسكرية، عبرا فيها عن خالص تعازيهما ومواساتهما لعائلات الضحايا وللشعب الجزائري.

وكانت طائرة عسكرية سقطت الأربعاء الماضي مباشرة بعد إقلاعها من القاعدة الجوية العسكرية بمنطقة بوفاريك، وهو ما أدى إلى وفاة 257 شخصاً، وأكد عدد من سكان المنطقة أنهم شاهدوا النيران مشتعلة في محركها الأيمن، في وقت لم تكشف فيه لحد الآن لجنة التحقيق العسكرية عن أسباب سقوط الطائرة، التي تعد الأكثر دموية في تاريخ البلاد، والخامسة عالمياً في عدد ضحاياها، في العشرين سنة الأخيرة.

تعليقات