ثقافة

بالصور.. التراث السعودي يجذب عدسات كاميرات الزوار بالجنادرية الـ33

الأحد 2018.12.23 11:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 135قراءة
  • 0 تعليق
التراث السعودي يجذب عدسات كاميرات الزوار بالجنادرية الـ33

التراث السعودي يجذب عدسات كاميرات الزوار بالجنادرية الـ33

جذب تراث المملكة العربية السعودية عبر قرى ومرافق مهرجان الجنادرية الـ33 عدسات كاميرات زواره، سواءً كانت كاميرات احترافية اقتناها هواة التصوير، أو تلك التي تحويها الهواتف المحمولة. 

وحرص الزوار على التقاط الصور وتسجيل مقاطع فيديو عبر هواتفهم الجوالة لفعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33"، كتوثيق منهم للفعاليات، وقاموا بتبادل هذه الصور والمقاطع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

ولقيت الفنون الشعبية اهتماما خاصا، ووثق الزوار هذه الفنون باختلاف أنواعها بلقطات الفيديو، في حين استحوذت المواقع الأثرية كالأبراج والحصون التي تحتضنها أجنحة القصيم وعسير والباحة ونجران وجازان، على جزء من اهتمام الزوار، كما نالت الفرق الترفيهية التي تؤدي عروضا متنوعة لدى أجنحة الأجهزة الحكومية نصيبا من اللقطات التي التقطها الزوار بكاميراتهم.


وتحدث بعض الزوار الذين حرصوا على توثيق فعاليات الجنادرية الـ33 بعدساتهم، وفي البداية قال الزائر غالب الصرخي: "كل عام أصطحب الكاميرا الخاصة بي لهذا المهرجان، حتى ألتقط بعض الصور التي أحتفظ بها في الحاسب الآلي الخاص بي، ومن ثم عرضها أمام أفراد العائلة".


ومن جانبه، أكد الزائر سعد الشهري أن تراث المملكة جذاب جدًا، وأنه لا يشعر بالسعادة إذا لم يوثق لقطات لهذا التراث حيث يعود ويتصفحها عبر كاميرته أو هاتفه المحمول من حين لآخر.

وقالت الزائرة فوزية السبيعي: "جمالية الصور الملتقطة التي أشاهدها تزيد من حماسي لتطوير قدراتي ومهارتي في التصوير، والجنادرية ومرافقها مكان خصب لذلك.

وتعلل الزائرة رحمة الخالدي سبب كثرة تصويرها في عدد من المواقع بتوثيق لحظات جميلة يقضيها أطفالها، إما بالملابس العسيري أو المديني، أو من خلال وقوفهم على خشبة مسرح إحدى الجهات الحكومية مع الفرق الترفيهية ومشاركتهم الألعاب والعروض والفنون الشعبية وبعض الصور للحرفيين وهم يعملون داخل دكاكينهم.




تعليقات