سياسة

الجامعة العربية: صاروخ الحوثي يؤكد إصرار إيران على توسيع النزاع

الأربعاء 2017.12.20 12:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 792قراءة
  • 0 تعليق
إيران تمد الحوثيين بتكنولوجيا الصواريخ منذ سنوات

إيران تمدّ الحوثيين بتكنولوجيا الصواريخ منذ سنوات

أكدت جامعة الدول العربية أن إطلاق مليشيا الحوثي الانقلابية صاروخاً جديداً إيراني الصنع على العاصمة السعودية الرياض، يؤكد مجدداً إصرار هذه المليشيا على توسيع دائرة النزاع المسلح في اليمن.

وأطلقت مليشيا الحوثي الإيرانية صاروخاً باليستيا فوق سماء الرياض باتجاه منطقة آهلة بالسكان، أمس الثلاثاء، اعترضته قوات الدفاع الجوي الملكي السعودية، ودمرته دون وقوع خسائر بين السكان.

وفي بيان صادر اليوم الأربعاء، قال الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، إن إطلاق هذا الصاروخ يأتي ليؤكد مجدداً أن هناك إصراراً لدى هذه المليشيات الانقلابية، ومن يدعمها- في إشارة إلى إيران، على استهداف وزعزعة أمن واستقرار السعودية، وتوسيع دائرة النزاع المسلح القائم في اليمن من خلال مثل هذا العدوان الذي يمكن أن يؤدي إلى وقوع خسائر فادحة في صفوف المدنيين الأبرياء.

ولفت البيان إلى أن هذا الأمر يتناقض مع قرارَيْ مجلس الأمن رقم 2231 والخاص بتطوير برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، ورقم 2216 الخاص بتزويد المليشيات التي تعمل خارج الشرعية في اليمن بالأسلحة.

كما نوه بما صدر في هذا الصدد عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية في 19 نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

مصادر تسليح صالح والحوثيين

وأثار إطلاق الصاروخ الجديد ردود فعل شديدة ضد إيران؛ حيث وصف الأزهر الشريف، هذا الاعتداء،  بأنه يتناقض مع كل المبادئ والأعراف والشرائع الدينية.

كما وصفت الإمارات الجريمة الحوثية الجديدة بأنها "عمل جبان" و"تثير مجدداً الدور السلبي الخطير الذي تقوم به إيران بتزويد الانقلابيين بالصواريخ الباليستية التي تهدد أمن المنطقة".

وجددت منظمة المؤتمر الإسلامي دعمها للملكة السعودية في أي إجراءات تتخذها للرد على الجرائم الحوثية.

تهريب إيران السلاح للحوثيين

تعليقات