بيئة

"البيئة" السعودية ترصد 37 مخالفة في بداية جولاتها لموسم الحج

الثلاثاء 2018.7.31 12:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 91قراءة
  • 0 تعليق

"الأرصاد والبيئة" السعودية ترصد مخالفات في بداية جولاتها لموسم الحج

رصدت الفرق التفتيشية للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، فور مباشرة أعمالها لموسم الحج لهذا العام، 37 محضر ضبط إثبات مخالفة خلال زيارتها للمنشآت في منطقة مكة المكرمة، و 39 إشعار للمراجعة، وذلك خلال القيام بـ 155 زيارة وجولة تفتيشية.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بمنطقة مكة المكرّمة، وليد سليمان الحجيلي، أن 14 فرقة تفتيش بيئي بدأت مباشرة أعمالها؛ 10 منها في مكة المكرّمة، و4 فرق في الطرق المؤدية إليها، وتجري أعمال التفتيش على مدار الساعة وتتابع المنشآت الصناعية والمنشآت ذات التأثيرات البيئية، كما يتم التنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى في تفتيش المنشآت المؤقتة مثل المسالخ التي يتم تفتيشها بالتنسيق مع فرق صحة البيئة بالأمانة، والبعثات الطبية بالتنسيق مع الشؤون الصحية.

وأوضح الحجيلي؛ أن فرق التفتيش مجهزة بكل المعدات والخبرات اللازمة لأداء مهامها على أكمل وجه، مشيراً إلى أن الخطة التشغيلية لموسم حج هذا العام، تعمل على توزيع وتشغيل محطات للرصد البيئي المتنقلة والثابتة في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة ومتابعتها، وذلك في موقع بالقرب من جسر الجمرات ومرصد منى، ومرصد عرفة، والمحطات الثابتة بالحرم  والعزيزية، والعتيبية، والشوقية، والشرائع، والعمرة، ومحطات تقوم بقياس الملوثات، وكذلك إجراء مسح ميداني لجميع مرافق الخدمات الطبية في منطقة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، للتأكد من توفر عقود التخلص من النفايات الطبية الخطرة، ومتابعة الحالة البيئية بالمشاعر المقدسة ومكة المكرمة، وتكثيف أعمال التفتيش، والمراقبة البيئية، ورفع التقارير البيئية من قبل فرق التفتيش البيئي للحالة البيئية بالمنشآت ذات العلاقة بالبيئة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

يُذكر أن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أكملت خطتها التشغيلية لموسم حج هذا العام منذ وقت مبكر ، في صورة تتسم بالإتقان والتنظيم والتقنية العالية؛ بالتنسيق مع الجهات المعنية العاملة في شؤون الحج، وقد تمكنت من مزاولة مهامها في رصد حالة الطقس بأجواء المشاعر المقدسة منذ بداية شهر ذي القعدة الحالي بهدف خدمة حجاج بيت الله الحرام وفق مهامها ومسؤوليتها ومن خلال المختصين في العمل البيئي والأرصادي. 

تعليقات