اقتصاد

العاهل السعودي يدشن المرحلة الأولى من مشروعات "وعد الشمال"

الخميس 2018.11.22 05:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 307قراءة
  • 0 تعليق
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الخميس، المرحلة الأولى من منظومة مشروعات مدينة وعد الشمال الصناعية في محافظة طريف،  كما وضع حجر الأساس لمشروعات ومرافق المرحلة الثانية للمدينة، وذلك بحضور  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. 

وقال بيان، اليوم، إنه من المتوقع أن تعزز مشروعات وعد الشمال الصناعية الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة بمقدار 24 مليار ريال (6.4 مليار دولار) سنويا، أو ما يعادل نحو 3%. 

ويهدف مشروع مدينة الصناعات التعدينية البالغة تكلفته 85 مليار ريال، الكائن في المنطقة الشمالية بالمملكة ويمتد على مساحة 440 كيلومترا مربعا، إلى دعم المملكة لتصبح أحد أكبر منتجي الفوسفات في العالم بحلول 2024.

وقال المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية، اليوم "استكمال المرحلة التالية سيزيد إنتاج أسمدة الفوسفات إلى 9 ملايين طن سنويا، ما يجعل المملكة ثاني أكبر منتج في العالم"، مضيفا أن إجمالي استثمارات المملكة في المرحلة الأولى من مشروع وعد الشمال يبلغ 55 مليار ريال.

وتابع الفالح أن مدينة وعد الشمال أصبحت أولى محطات سلسلة صناعة الفوسفات الوطنية العملاقة، وأكد أن منطقة الحدود الشمالية من المملكة تحتضن نحو 7% من المخزون العالمي من الفوسفات، إلا أن تطوير هذه المخزونات واستغلالها مثّل تحدياً لوجستياً هائلًا بسبب موقعها في عمق الصحراء.

وأضاف أن تدشين المرحلة الأولى من المشروع جاء بعد تعاضُد جهاتٍ حكومية وشركات وطنية كبرى، ومؤسسات من القطاع الخاص السعودي، ومستثمرين دوليين، لجعل مشروع وعد الشمال حقيقة واقعة.

وأوضح أن استثمارات المملكة في المرحلة الثانية تبلغ 31 مليار ريال، وتشمل معملا للأسمدة الفوسفاتية تبلغ طاقته 3 ملايين طن سنويا، إلى جانب استكمال تطوير البنية التحتية.

وأكد أنه عند اكتمال هذه المرحلة سيرتفع إنتاج المملكة إلى 9 ملايين طن سنوياً، لتصبح المملكة ثاني أكبر منتج للأسمدة الفوسفاتية في العالم.

وقال وزير النقل السعودي الدكتور نبيل بن محمد العامودي إن مشروع وعد الشمال كان نتيجة للشراكة والتكامل بين منظومة الطاقة والصناعة والتعدين ومنظومة النقل والخدمات اللوجستية، من خلال برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية أحد أهم برامج رؤية المملكة 2030.

وأكد أن الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" أحد أبرز الشركاء الاستراتيجيين في تنفيذ وتشغيل المشروع، من خلال ربط المدينة بشبكة خطوط حديدية بقطار الشمال، وتخصيص خط يبلغ طوله 1550 كيلومتراً، هو الأطول في الشرق الأوسط، بمقطورات مخصصة لنقل المعادن، لتصبح الشريان الاستراتيجي لنقل وصناعة التعدين بالمملكة.

تعليقات