رياضة

تقرير.. السعودية تتفاءل بالإمارات من أجل عودة قوية لكأس آسيا

الثلاثاء 2019.1.8 12:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
نجوم الأخضر

نجوم الأخضر

يستهل منتخب السعودية بقيادة مدربه الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مسيرته في كأس أمم آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات بمواجهة كوريا الشمالية، الثلاثاء، لحساب المجموعة الخامسة التي تضم معهما قطر ولبنان.

وتمثل مواجهة كوريا الشمالية أكثر من فأل حسن للأخضر؛ فالأرقام تقول إن السعودية لم تحقق إلا فوزا وحيدا في آخر نسختين لأمم آسيا كان على حساب كوريا الشمالية 4-1 في نسخة أستراليا 2015.

وسينتظر رفاق عمر هوساوي وفهد المولد تحقيق انتصار جديد وكبير على كوريا من أجل كسر الحظ السلبي بالخروج من الدور الأول في آخر نسختين للبطولة.

ذكرى تاريخية في افتتاحية الإمارات

يمتلك المنتخب السعودي ذكريات رائعة مع أولى مبارياته في أمم آسيا في الإمارات؛ حيث حقق في مستهل حملة التتويج ببطولة 96 على الأراضي الإماراتية أكبر فوز في تاريخ مشاركاته بالبطولة والذي جاء بسداسية نظيفة على تايلاند، وكان ذلك هو آخر فوز حققه الأخضر في إحدى مبارياته الافتتاحية بالبطولة.


كما أن آخر تتويج سعودي في البطولة وهو الثالث والأخير حتى الآن كان على أرض الإمارات في النسخة ذاتها، بعد الفوز على أصحاب الأرض في النهائي بركلات الترجيح.

وتقول الأرقام إن الأخضر حين يتجاوز مرحلة المجموعات من كأس أمم آسيا فإنه يخوض النهائي، إما ليفوز به مثلما حدث في 84 و88 و96، وإما ليخسره كما جاء في نسخ 1992 و2000 و2007.

وتشهد قائمة المدرب بيتزي في البطولة مشاركة 15 لاعبا لأول مرة، وهو رقم كبير يعكس عدم خبرة، لكن تبقى في صالح الأخضر حقيقة أن أغلب هؤلاء اللاعبين شاركوا في كأس العالم 2018 في روسيا.

المواجهات المباشرة تنحاز للأخضر

وعلى صعيد المواجهات المباشرة؛ فإن الأخضر له الأفضلية بـ4 انتصارات مقابل انتصار وحيد لكوريا الشمالية، و4 تعادلات.. علما بأن مواجهة 2015 كانت الوحيدة بين المنتخبين في كأس أمم آسيا عبر تاريخهما.

ويتفوق الأخضر بـ40 مركزا على كوريا الشمالية في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"؛ حيث يأتي الأخضر في المركز الـ69 بحسب آخر تصنيف للفيفا، بينما تأتي كوريا في المركز الـ109.

بيتزي وتكرار إنجاز تشيلي

وتعول الجماهير السعودية على المدرب بيتزي لقيادة الأخضر للفوز بلقب كأس أمم آسيا لأول مرة منذ 1996.

وقاد بيتزي المنتخب التشيلي في 2016 لإحراز كأس كوبا أمريكا للمرة الثانية على التوالي في بطولة المئوية، بالتغلب على الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في المباراة النهائية بركلات الترجيح.

وعلق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على بيتزي قائلا إنه "يسعى لمحاكاة إنجاز التتويج بكأس كوبا أمريكا مع تشيلي في 2016، مع السعودية في 2019".

من جانبه، يُعَد محمد السهلاوي هو أكثر لاعبي السعودية تسجيلا في مرمى كوريا الشمالية بهدفين، بينما أسامة هوساوي هو الأكثر مشاركة ضد كوريا الشمالية من صفوف الأخضر بـ4 لقاءات.

وعلى صعيد المشاركات التاريخية فإن الأخضر حقق إنجاز التتويج 3 مرات في 1984 و1988 وأخيرا في الإمارات في 96، بينما كان المركز الرابع في نسخة 1980 هو أفضل إنجاز كوري شمالي.

استحواذ بيتزي

ويعول المدرب بيتزي على خطة لعب تعتمد على الاستحواذ، وقد نال أسلوبه إشادة وسائل الإعلام العالمية خلال الفترة الأخيرة، والتي وصفت المدرب بأنه حول الأخضر من فريق دفاعي لفريق يلعب على الاستحواذ.

لكن الأخضر يواجه حقيقة أنه لم يحقق إلا فوزا واحدا في 6 مباريات خاضها منذ نهائيات كأس العالم.

علما بأن السعودية اختتمت تحضيراتها للقاء كوريا الشمالية بتعادل سلبي مع المنتخب الكوري الجنوبي في ملعب نادي العين في 31 ديسمبر/كانون الأول.

4 معلومات عن موقعة السعودية وكوريا الشمالية في كأس آسيا


تعليقات