رياضة

السعودية تنفي القرصنة على مباريات مونديال روسيا

السبت 2018.6.23 12:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
كأس العالم 2018 بروسيا

كاس العالم 2018

نفت السعودية الاتهامات الموجهة إليها بالقرصنة على بث مباريات كأس العالم 2018 المقامة في روسيا، عن طريق قناة تلفزيونية تدعى "بي أوت كيو".

الحزن يعم الجماهير السعودية لخروج "الأخضر" من المونديال

ووصف سعود القحطاني، مستشار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اتهامات القرصنة بأنها باطلة ودون سند قانوني.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اتهم الأسبوع الماضي قناة (بي أوت كيو)، التي تتيح أجهزة قرصنة خاصة بها للبيع في السعودية على نطاق واسع، ببث مباراة افتتاح كأس العالم بشكل غير قانوني.

وقال الفيفا إنه "يبحث كل الخيارات لوقف التعدي على حقوقه، بما يشمل ما يتعلق باتخاذ إجراءات ضد منظمات شرعية يعتقد أنها تدعم مثل تلك الأنشطة غير المشروعة".

وجاءت تصريحات القحطاني موجهة لدولة قطر التي تملك حقوق بث مباريات المونديال، وليس ردا على اتهامات الفيفا، لكنه قال إن الجهات الدولية الرياضية هي التي يجب أن تحل الأمر.

وقال في تصريحات لرويترز "هذه الاتهامات لا تعدو أن تكون سوى محاولة قطرية جديدة لتحوير قضية مقاطعتها تجاه الرياضة".

وأضاف "فشلت السلطات القطرية في تقديم دليل واحد يثبت اتهاماتهم المتكررة بعلاقة السعودية بأي صورة كانت بها".

ولم يتسن الوصول إلى قناة "بي أوت كيو" التلفزيونية للتعليق، وليس من الواضح من الذي يملك ويدير المحطة.

وقال القحطاني إن السعودية لا تتسامح مع أي انتهاك لحقوق الملكية الفكرية، مضيفا "تحترم مسألة حماية الحقوق الفكرية وتلتزم بالاتفاقيات الدولية في هذا الخصوص".

وتابع قائلا "الجهات المختصة مستمرة في ذلك ولا تتوقف، وهذا من منطلق حرص الحكومة السعودية على تطبيق كل الأنظمة المتعلقة بحماية الملكية الفكرية وحقوق البث الإعلامية".

وأضاف "موقف السعودية في محاربة القرصنة موقف جدي وستواصل المملكة فعاليتها ونشاطها".

وأتم أن الجهات المختصة في السعودية صادرت في الآونة الأخيرة نحو 12 ألف جهاز للقرصنة من الأسواق.

تعليقات