شباب

4 طلاب من الجامعة الأمريكية بالشارقة يبتكرون جهازا لتوفير الكهرباء

السبت 2018.9.8 08:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
4 طلاب من "أمريكية الشارقة" يبتكرون جهازا لتوفير الكهرباء

4 طلاب من "أمريكية الشارقة" يبتكرون جهازا لتوفير الكهرباء

حقق 4 طلاب في الجامعة الأمريكية بالشارقة إنجازا نوعيا، من خلال اختراع جهاز أطلقوا عليه اسم "يو-لايت"، تتلخص فكرته في توفير كهرباء بطريقة بسيطة وسهلة لـ1.2 بليون شخص، يعيشون بدون كهرباء في أنحاء مختلفة من العالم.

الطلاب الذين توصلوا إلى طريقة لتوفير الطاقة بأقل التكاليف للدول النامية مثل نيجيريا، هم: عمر خطاب، خريج هندسة ميكانيكية، وعمر غانم، خريج كلية الإدارة، وعمر منصور، خريج هندسة كيميائية، وأحمد ياسر، طالب هندسة كهربائية.

وقال البروفيسور بيورن سيرفيه، مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة، إن الجامعة تواصل تنفيذ برنامجها البحثي عبر إنشاء معاهد ومراكز للبحوث، والتحضير لبرامج الدكتوراة المختلفة، واستقطاب أفضل طلبة البكالوريوس والماجستير.

وأكد "سيرفيه" أن وصول الطلبة الأربعة إلى نهائيات جائزة "هالت" دليل على نوعية الأبحاث في الجامعة الأمريكية بالشارقة، وتفوق طلابها الذين تتلمذوا على أيدي أساتذة على درجة عالية من الكفاءة والخبرة، متمنيا لهم التوفيق في نهائيات هذه الجائزة التي تقام خلال الفترة المقبلة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.


من جانبه، أوضح الدكتور ريتشارد شيب أويستر، عميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية بالشارقة، إن الجامعة تحرص على أن توفر لطلابها بيئة مناسبة للعمل معا، والتوصل إلى مشروعات وأفكار مبتكرة وخلاقة.

وأضاف أن الطلاب الأربعة أثبتوا بالفعل نجاح مشروعهم في دول نامية، مثل نيجيريا، وتلقوا ردود فعل إيجابية، مؤكدا أن هذا المشروع يشكل مثالاً رائعاً لنوعية الطلاب الذين تستقطبهم "أمريكية الشارقة"، ودليلا على قوة الخبرات التدريسية في مجال التطور التكنولوجي.

وقال الطالب أحمد ياسر إن الهدف الرئيسي من المشروع إيجاد حلول بسيطة وغير مكلفة لتوليد الطاقة في الدول الفقيرة، مثل نيجيريا وإثيوبيا، مشيراً إلى أن 1.2 بليون من سكان العالم يعيشون في أماكن لا تتوافر فيها الكهرباء.

وأضاف: "الكيروسين الذي يستخدم كمصدر للضوء في هذه القرى الفقيرة تكلفته عالية جدا، إضافة إلى مخاطره الصحية العديدة، لذلك قمنا باختراع جهاز  يو-لايت، الذي يكلف 17 دولارا فقط، ما يوفر ما يقارب 200 دولار على العائلات التي لا يتجاوز دخلها دولارا واحدا في اليوم؛ وعليه سيوفر الاختراع الإضاءة لهم بتكلفة أقل".

وقال الطالب عمر منصور إن طريق الوصول بالمشروع للأمم المتحدة لم يكن سهلا، وكانت الخطوة الأولى الحصول على المركز الأول في مسابقة "هالت"، المسابقة التي شارك فيها أكثر من 100 ألف طالب جامعي.

وأضاف: "بعد حصولنا على المركز الأول؛ تأهلنا لمرحلة التصفيات في إنجلترا، وتنافسنا مع 42 فريقا من شتى بقاع العالم، ضمن برنامج مكثف على مدى 6 أسابيع لتطوير فكرة الاختراع، بالإضافة إلى أنه تم توفير العديد من الخبراء والمختصين لمساعدتنا في هذه المرحلة من المنافسة".

وأشار إلى أنه بعد 6 أسابيع تم اختيار 6 فرق لتعرض اختراعاتها في الأمم المتحدة بنيويورك، وكان فريق الجامعة الأمريكية في الشارقة ضمنها.


تعليقات