منوعات

دراسة: الرجال أكثر قدرة من النساء على تحديد الاتجاهات

السبت 2018.8.11 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
الدراسة استندت إلى تجربة لعبة فيديو باسم "سي هيرو كويست"

الدراسة استندت إلى تجربة لعبة فيديو باسم "سي هيرو كويست"

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون من جامعة لندن كوليدج، عن أن تميز الرجال عن النساء على مستوى القدرات الاستكشافية يرجع إلى عوامل ذات صلة بالتمييز وعدم المساواة في الفرص المتاحة للرجال والنساء. 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن الدراسة استندت إلى تجربة عبارة عن لعبة فيديو باسم "سي هيرو كويست" التي يمارسها عبر الإنترنت أكثر من أربعة ملايين شخص.

وتسير اللعبة في شكل مغامرة بحرية يقوم بها بحار نسي جميع ذكرياته، ومن خلال لمس شاشة الهاتف الذكي يمكن للاعب رسم مخطط الرحلة ومساراتها حول جزيرة صحراوية ومحيطات متجمدة.

وتسجل اللعبة مدى إدراك اللاعبين للاتجاهات وقدراتهم الاستكشافية، وذلك دون إعلان اسمهم.

ومن خلال نتائج اللعبة، توصل الباحثون، الذين حللوا تلك النتائج، إلى أن الرجال لديهم مهارات استكشافية أكثر من النساء، وهو ما يثير تساؤلات عن الأسباب وراء تميز الرجال في هذه القدرات.

وخلصت الدراسة إلى أن الرجال أكثر قدرة على الاستكشاف من النساء، لكن هذه القدرة الفطرية التي كشفت عنها الدراسة لم تدع مجالا أمام الرجال بالزهو بهذه الميزة.

ويرى هوجوح سبيرز، الأكاديمي المشارك في إعداد هذه الدراسة، أنه ربما توصل إلى الإجابة عن هذه التساؤلات أثناء الاطلاع على البيانات الصادرة عن المنتدى الاقتصادي الدولي بخصوص الفجوة بين الرجال والنساء على مستوى التعليم، والصحة، والوظائف، والحقوق السياسية.

وقال سبيرز لبي بي سي: "لا نعتقد أن الآثار التي أدت إلى ذلك ترجع إلى عوامل فطرية".

وأضاف أن "الدول التي ترتفع فيها درجة المساواة بين الرجل والمرأة، يتقلص الفارق بين الرجال والنساء في نتيجة اختبار الاستكشاف".

في المقابل، قال سبيرز إن "الدول التي ينتشر التمييز فيها بين الرجل والمرأة تتسع الفجوة في نتيجة الاختبار، ما يرجح أن الثقافة السائدة بين الناس لها دور كبير في تحديد مستوى قدراتهم المعرفية."

ورجحت البيانات أيضا أن الرجال يتمتعون بقدرة أكبر على تمييز الاتجاهات مقارنة بالنساء، وأن الدول الإسكندنافية تتفوق على باقي العالم في هذا النوع من القدرات.

وكانت الدنمارك وفنلندا والنرويج تتمتع بأفضل مهارات استكشاف، وهو ما يرجح أن يكون بسبب عوامل وراثية ذات صلة بأصولهم من الفايكنغ.

وأدت الشعبية الكبيرة لهذه اللعبة إلى تحولها إلى واحدة من أكبر التجارب البحثية لدراسة الأمراض العقلية، وذلك لأن فقدان القدرة على تحديد الاتجاه من العلامات المبكرة التي تدل على الإصابة بالمرض.

وقال تيم باري، مدير مركز أبحاث ألزهايمر البريطانية، إن "البيانات الناتجة عن ممارسة لعبة سي هيرو كويست وفرت أساسا مرجعيا غير مسبوق يمكن الاستناد إليه للتعرف على مدى تباين القدرات الاستكشافية وتغيرها في المراحل العمرية المختلف، والموقع الجغرافي، وغير ذلك من العوامل."

وأضاف أن هذه "هي البداية فقط لما قد نعرفه عن الملاحة من خلال هذا التحليل القوي".

تعليقات