صحة

دراسة: الطبيبات يتفوقن في إنقاذ حياة مريضات القلب

الأربعاء 2018.8.8 12:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
الطبيبات يتفوقن في إنقاذ حياة مريضات القلب

الطبيبات يتفوقن في إنقاذ حياة مريضات القلب

أكدت دراسة أمريكية أن فرص بقاء النساء اللواتي يعانين من نوبة قلبية على قيد الحياة أكبر، إذا تمت عملية الإنقاذ تحت إشراف طبيبة وليس طبيبا.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نقلا عن علماء جامعة واشنطن في سانت لويس، أنه يجب على المريضات في المستشفيات طلب مشورة طبيبة أو طبيب ذكر ذو خبرة كبيرة في علاج السيدات إذا تعلق الأمر بالنوبات القلبية.


ووفقاً لمراجعة لما يقرب من ٥٨٢ ألف حالة إصابة بالنوبات القلبية على مدى ١٩ عامًا في ولاية فلوريدا، فقد تأكد أن الطبيبات أو الجراحات يقدمن رعاية أفضل للمرضى مقارنة بالذكور.

ويعتقد الباحثون أن السبب هو أن الجراحات أو الطبيبات يفكرن في حلول أكثر وطرق غير تقليدية لعلاج السيدات، خاصة اللاتي لا يبدو عليهن أعراض النوبات القلبية بشكل واضح، وهو أمر يحدث غالباً مع النساء، في حين أن الرجال عادة ما تظهر لديهم آلام في الصدر وآلام الذراع.
ورغم أن جميع طلاب الطب يتعلمون تلك الطرق، فإن الإناث يملن أكثر لذلك التفكير خاصة في غرفة الطوارئ، والأطباء الذكور، من ناحية أخرى، يميلون فقط إلى البحث عن الأعراض الكلاسيكية التي تؤثر على الرجال.
وأوضح الأطباء أن دراستهم تؤكد البحوث السابقة التي تبين أن الطبيبات يحققن نتائج أفضل مع المريضات مقارنة بالأطباء الذكور.

وأشار الباحثون إلى أن وجود برامج تدريبية أكثر حيادية بين الجنسين، تظهر كيف يمكن للرجال والنساء أن يوضحوا الأعراض بشكل مختلف، يمكن أن تحسن النتائج بالنسبة للمرضى. 

تعليقات