سياسة

ضربة جوية أمريكية ثانية ضد داعش في الصومال

الثلاثاء 2017.11.28 01:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2007قراءة
  • 0 تعليق
تفجير سابق بالصومال أعلن داعش مسئوليته عنه - أرشيفية

تفجير سابق بالصومال أعلن داعش مسئوليته عنه - أرشيفية

ذكر الجيش الأمريكي، الاثنين، أنه نفذ ضربة جوية ضد متشددي تنظيم داعش الإرهابي في شمال شرق الصومال، مما أدى إلى مقتل شخص واحد.

وأوضحت القيادة الأمريكية في أفريقيا -في بيان- أنه "بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية للصومال نفذت القوات الأمريكية ضربة جوية ضد تنظيم داعش في شمال شرق الصومال فقتلت إرهابيا واحدا".

ومن جانبه، قال العقيد علي عبدي، وهو ضابط عسكري في منطقة قرب بلدة قندلا في إقليم بلاد بنط شبه المستقل، إن الضربة الجوية وقعت في تلال قرب البلدة.

وأضاف عبدي "سمعنا صوتا قويا لضربة جوية في المناطق الجبلية بمنطقة دعسان النائية خلف بلدة "قندلا" عصر اليوم".

وتابع "بعد الضربة فر إرهابيو داعش من هناك.. ذهبنا للموقع وشاهدنا أشلاء جثة".

وكانت جماعة موالية للتنظيم الإرهابي سيطرت الشهر الماضي على بلدة ساحلية صغيرة في إقليم بلاد بنط، وهي أول بلدة يسيطر عليها التنظيم منذ ظهوره في الصومال قبل عام.

ودخل التنظيم الإرهابي وعلى ما يبدو في منافسة مع حركة الشباب الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، التي سيطرت في وقت من الأوقات على أجزاء كثيرة من الصومال.

ونفذ الجيش الأمريكي هذا الشهر أول ضربة جوية له ضد التنظيم، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصره، التي يقول خبراء إنها ما زالت قليلة مقارنة بالأعداد في حركة الشباب.

وكان البيت الأبيض منح الجيش الأمريكي في وقت سابق هذا العام سلطة أوسع لتنفيذ ضربات جوية في الصومال ضد التنظيمات والحركات الإرهابية، وعلى رأسها حركة الشباب.

تعليقات