سياسة

جلسة طارئة لمجلس الأمن إثر اغتيال صالح

الثلاثاء 2017.12.5 01:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 503قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

يعقد المجلس الدولي، اليوم الثلاثاء، جلسة طارئة لبحث الأوضاع في اليمن عقب اغتيال الرئيس السابق علي عبدالله صالح من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية.

وأفادت مصادر إعلامية، كما ذكرت وسائل إعلام يمنية، بأن مجلس الأمن الدولي سيعقد الثلاثاء جلسة مفتوحة لمناقشة تطورات الوضع في اليمن عقب مقتل الرئيس السابق على يد الحوثيين.

وكانت مليشيات الحوثي قد نصبت كمينا غادرا للرئيس السابق وقتلته مع مرافقيه.

أوصلت مليشيا الحوثي اليمن إلى وضع كارثي منذ الانقلاب على الشرعية، فهي ترفض تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالبها بإنهاء الانقلاب والعودة إلى الوطن.

وأعلنت مليشيات الحوثيين، الإثنين، قتل صالح البالغ (75 عاما) بدم بارد بعد المعارك المتواصلة بينهما منذ أيام، عقب إعلانه فض الشراكة بينهما، ومطالبته وسائل الإعلام التابعة له بتعرية زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي وفضحها أمام المواطن اليمني.

وأظهر شريط فيديو -عرضته وسائل إعلام دولية- جثة صالح مصابة بالرأس، ويحملها مسلحون على بطانية حمراء، بعد إطلاق النيران على موكبه بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.

وحكم صالح اليمن 33 عاما، ناصب خلالها الحوثيين العداء، وشن حروبا ضدهم، قبل تنحيه في فبراير/شباط 2012.

تعليقات