سياسة

طوارئ حوثية بصنعاء وإعدامات جماعية لأنصار صالح

الإثنين 2017.12.4 11:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 619قراءة
  • 0 تعليق
المليشيات الحوثية ترعب السكان فى صنعاء

المليشيات الحوثية ترعب السكان فى صنعاء

أفاد مراسل "بوابة العين" في صنعاء بأن مليشيات الحوثي تفرض حالة طوارئ -غير معلنة- في العاصمة صنعاء عقب ساعات من المواجهات مع قوات صالح واغتيال الرئيس السابق.

وقالت مصادر مطلعة لمراسلنا في صنعاء إن الحوثيين نشروا عناصرهم المسلحة في مناطق داخل العاصمة، كما استحدثوا نقاط تفتيش جديدة.

كما أفادت مصادر محلية مطلعه بأن مليشيات الحوثيين قاموا بإعدامات ميدانية لكل من قاتل إلى جانب الرئيس السابق علي صالح وساند الانتفاضة الشعبية في العاصمة صنعاء.

وقالت المصادر إن مليشيات الحوثي الإيرانية أعدمت نحو 200 أسير من قوات حزب المؤتمر الشعبي العام، في مواقع عدة من العاصمة صنعاء.

وحسب سكان وشهود عيان لـ"بوابة العين" الإخبارية، فإن مليشيات الحوثي تقوم وبشكل هستيري باقتحامات المنازل جنوب العاصمة صنعاء وتثير الفزع بين المواطنيين بحثا عن قيادات ومقربين من صالح، بحسب وصفهم.

وقال شهود العيان إن حملة المداهمات التي شنتها مليشيات الحوثيين على منازل بعض قادة المؤتمر ومواطنين كانت بحجة البحث عن طارق صالح، نجل شقيق الرئيس المغدور علي عبد الله صالح.

ورجحت مصادر في حزب المؤتمر أن طارق صالح أن يكون قد تمكن من الافلات من المسلحين الحوثيين ولم تكشف مليشيات الحوثي عن مصير طارق صالح أو بقية رفاق صالح الذين كانوا معه في المواجهات.

وقالت مصادر مطلعة إن مصير طارق صالح يلفه الغموض ولم يعرف مكانه بعد

وكان طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق اختفى بعد أن قاد معارك عنيفة مع المسلحين الحوثيين .


تعليقات