سياحة وسفر

السيلفي مقابل حياتك في أحد شواطئ تايلاند

الإثنين 2019.4.8 11:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 76قراءة
  • 0 تعليق
السلطات تقوم بتطوير منطقة آمنة في الشاطئ

السلطات تقوم بتطوير منطقة آمنة في الشاطئ

ربما سيكون على السياح الذين يزورون شاطئ ماي خاو في جزيرة بوكيت التايلاندية التفكير مرتين قبل التقاط صور سيلفي هناك.

شاطئ ماي خاو، الذي يقع في الجهة الشمالية الغربية من بوكيت، بالقرب من مطار بوكيت الدولي، جهة شعبية للباحثين عن الإثارة؛ حيث يمكنهم مشاهدة الطائرات وهي تحلق فوق رؤوسهم على مستوى منخفض جدا قبل أن تهبط في المطار.

لكن ذكر موقع "إيه أو إل" الأمريكي أن مسؤولي المطار أعربوا عن قلقهم حيال التقاط صور السيلفي التي يمكن أن تشتت انتباه الطيارين مهددين بعقوبة تصل إلى الإعدام للسياح الذين لن يتوقفوا عن هذه العادة على الفور.

وناقشت السلطات العديد من الطرق لإغلاق المنطقة المتاخمة لمدرج المطار، والتي أصبح يطلق عليها "Unseen Phuket" أو بوكيت الخفية. وقابل نائب رئيس المطار، ويتشيت كايثيثيام، في وقت مبكر من العام الحالي وقال إنه يتم العمل حاليا على تطوير منطقة آمنة جديدة.

وفي تصريحات حديثة، قال إنه لن يتم السماح الناس والسياح بالدخول إلى هذه المنطقة لالتقاط الصور.. مضيفا: "يريد المطار تعزيز عائدات السياحة، لكن في الوقت ذاته يجب التأكد من عدم وجود أي مشكلة مع لوائح الملاحة الجوية. يجب أن يتعايش الأمن والسياحة معا".

وعلى الرغم من عدم وجود دليل قاطع على أن التقاط السيلفي في هذه المنطقة يشكل خطرا على الطيارين، فإن هناك العديد من الشكاوى حول استخدام الطائرات بدون طيار وأقلام الليزر على الشاطئ؛ الأمر الذي يشتت انتباههم.

وأي شخص تتم إدانته بتهمة تشتيت انتباه الطيارين عمدا يعرض نفسه لعقوبة بموجب قانون الملاحة الجوية 1978 في تايلاند. وقال مدير المطار، مونرودي جيتوفان: "تقع العقوبة على أي شخص لا يمتثل إلى هذه اللائحة وربما تصل إلى عقوبة الإعدام، أو السجن المؤبد أو السجن ما بين 5 و20 سنة.

ولم يتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول المنطقة الآمنة الجديدة في شاطئ ماي خاو، لكن لا يزال في إمكان السياح والمحليين زيارة بقية الشاطئ حيث يمكنهم قدر ما يشاءون من الصور.

تعليقات