سياسة

الآلاف يتظاهرون ضد الرئيس الصربي لوقف استهداف المعارضة

السبت 2019.1.5 11:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
المظاهرات في العاصمة الصربية بلجراد - رويترز

المظاهرات في العاصمة الصربية بلجراد - رويترز

خرج آلاف الأشخاص في مسيرة بوسط مدينة بلجراد في درجات حرارة تصل إلى التجمد، السبت، للاحتجاج على الرئيس ألكسندر فوسيتش وحزبه التقدمي الصربي الحاكم والمطالبة بحرية الإعلام وإنهاء الهجمات التي تستهدف شخصيات المعارضة. 

وأطلق المحتجون صفارات الاستهجان ولوحوا بلافتات كتبوا عليها "أوقفوا الخيانة ودافعوا عن الدستور وساندوا الشعب" وهتفوا قائلين "فوسيتش لص" في خامس احتجاج من نوعه خلال 5 أسابيع. 

الاحتجاجات تفجرت بعدما تعرض السياسي المعارض بوركو ستيفانوفيتش للضرب على يد مجهولين في بلدة كروسيفاك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. 

وقال مؤيدو التحالف من أجل صربيا، وهو تجمع يضم 30 من الأحزاب والمنظمات المعارضة، إن فوسيتش مستبد وحزبه فاسد وهو أمر ينفيه زعماء الحزب بشدة. 

وطالب المتظاهرون بمزيد من التغطية لجماعات المعارضة من خلال هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة وضمانات بإجراء تحقيقات شاملة في الهجمات التي استهدفت الصحفيين والسياسيين المعارضين.

تعليقات