ثقافة

الشارقة للفنون تطلق معرضا للكتب الفنية المتخصصة في نوفمبر

الأحد 2018.10.21 08:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 134قراءة
  • 0 تعليق
تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون

الملصق الدعائي لمعرض "نقطة لقاء" في بيت الشامسي

تطلق مؤسسة الشارقة للفنون الدورة الافتتاحية من معرض "نقطة لقاء" للكتاب في 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وهو منصة مخصصة للكتب الفنية تسعى إلى تقديم ونشر وبيع وتوزيع مطبوعات الناشرين في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم.

ويتضمن برنامج فعاليات الافتتاح الذي يستمر على مدار 3 أيام سلسلة من الحوارات، والعروض، والأفلام القصيرة، وحملات إطلاق الكتب، والحوارات المتمركزة حول النشر المستقل والمتخصصين به، والتي ستقام في بيت الشامسي بمنطقة الفنون.

يسعى هذا الحدث إلى تقديم ونشر وبيع وتوزيع مجموعة متنوعة من المطبوعات التخصصية لجمهور الفن في إمارة الشارقة، ودولة الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط التي تعاني ندرة في هذه النوعية، ساعيا إلى سد تلك الفجوة، وتلبية احتياجات الجمهور في هذا المجال.

ويقدّم معرض "نقطة لقاء" للكتاب منظورا واسعا للمطبوعات الفنية، مع التركيز على ممارسات النشر المستقلة والبديلة، واستقطاب كبريات دور النشر وتلك الراسخة في عالم الكتب والنشر، وعليه فإن دعوة المشاركين تنضوي تحت مفهوم موسّع لمعاني ودلالات القراءة أو الكتابة أو التحرير أو النشر المندرجة جميعا تحت أطياف الفن المتعددة. 

يضم المعرض مشاريع فنية مترابطة واستوديوهات مفتوحة، وسلسلة من الورش التعليمية المجتمعية تدور حول أطروحات المعرض، إضافة إلى ندوة تشاركية بالتعاون مع أرشيف الفن الآسيوي (هونج كونج) حول تاريخ النشر في آسيا، وتأتي هذه الشراكة مع مؤسسة الشارقة للفنون لتمثل أول تعاون رسمي مع هذا الأرشيف في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

وينقسم المعرض إلى عدة أقسام، تشمل القسم المقيّم بعنوان "تحرير الكتب" (إيديت) الذي يضم مجموعة من المؤسسات هي: شيمورانجا، تيريموتو، معرض كتب الفن الإفريقي، كوج، وصل، ومؤسسة الشارقة للفنون.

بينما يضم القسم المقيّم من قبل مؤسسة الشارقة للفنون مطبوعات صدرت عن: أشكال ألوان، رانكينج ليف، سيميوتيكست، مطبوعات هاف ليتير، بوك ووركس، اومك، كيف ت، ساوث آسيا. آرت، 98 إيديشونز، فيستوج، منطق أوف ذا مانتيس، راستد راديشز، بيجز، مجلة مايجرانت، جبل عمّان ناشرون، مارج، مطبوعات 3030، بانانافيش، لوكال، لارس مولر، مجلة الآداب، بنات، إيمان الغفلي، سارة الفرحان، زينب المشعت، خالد مزينة، مجلة وردة، أمينة مينيا، توليب هزبر، حصة العجماني، أيمن زيداني، شفا الحمادي، ناصر نصر الله، وأريج كعود وآخرين.

أما الجزء الخاص بالمطبوعات المستقلة فيشارك فيه كُلٌّ من: كولت إيديشونز، مطبوعات بلافت، كف للكتاب، تريبل كانوبي، دار الساقي، تارا للكتاب، معرض بون آرت للكتاب.

كما تشارك في المعرض عدة مؤسسات فنية وجاليريهات من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن ضمنهم: إدارة متاحف الشارقة، جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، تشكيل، مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، مركز مرايا للفنون، فن جميل، السركال آفينيو، جاليري إيزابيل فان دن إيندي، جاليري الخط الثالث، جاليري جري نويز، جاليري لوري شابيبي، ومعرض 421.

يتخذ المعرض من بيت عبيد الشامسي التراثي مقرا له، والذي جرى بناؤه عام 1845 كبيت سكني، وجرى تجديده في أواخر تسعينيات القرن الماضي، حيث تحولت غرفه إلى استوديوهات للفنانين، واستُخدِم الفناء لإقامة عدة معارض فنية، وتم استخدام الموقع عدة مرات سابقا كمكان للعرض في دورات عدة من بينالي الشارقة.

يأتي المعرض في إطار سعي مؤسسة الشارقة للفنون  لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، بالإمارات العربية المتحدة، والمنطقة، وفي إطار سعيها إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية.

وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل "بينالي الشارقة" و"لقاء مارس"، وبرنامج "الفنان المقيم"، و"البرنامج التعليمي"، و"برنامج الإنتاج" والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى مجموعة من المقتنيات المتنامية.

كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن. 

تعليقات