ثقافة

بالصور.. الشارقة تنقل الثقافة العربية إلى جمهور لندن للكتاب

الخميس 2019.3.14 02:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 180قراءة
  • 0 تعليق
"الشارقة للكتاب" تنقل الثقافة العربية إلى جمهور لندن للكتاب

"الشارقة للكتاب" تنقل الثقافة العربية إلى جمهور لندن للكتاب

شاركت هيئة الشارقة للكتاب، في فعاليات معرض لندن الدولي للكتاب الذي أقيمت دورته الـ48خلال الفترة من 12 وحتى 14 مارس الجاري.

ونظّمت الهيئة، في جناحها المشارك بالمعرض، سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع مجموعة من الناشرين والكتاب البريطانيين، إلى جانب الناشرين العالميين المشاركين في المعرض، عرّفتهم خلالها بالفعاليات الثقافية التي تنظمها الهيئة مثل معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي يستعد للانطلاق بدورته الـ11 في أبريل المقبل، إلى جانب استعراض أهم ما تقدمه مدينة الشارقة للنشر، أول مدينة حرة للنشر في العالم، وما توفره من خدمات وتسهيلات للناشرين والمؤلفين من مختلف بلدان العالم.

وفي إطار جهودها الرامية إلى مدّ جسور التواصل مع مختلف الأحداث الثقافية حول العالم، شاركت هيئة الشارقة للكتاب، في فعاليات معرض لندن الدولي للكتاب الذي أقيمت دورته الـ48 خلال الفترة من 12 وحتى 14 مارس الجاري، حيث استعرضت مشروع الإمارة الثقافي، وأبرز مبادراتها في تعزيز صناعة النشر، والاحتفاء بالكتاب الإماراتي في مختلف معارض الكتب الدولية.

وحول هذه المشاركة أكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب حرص إمارة الشارقة في التواجد في مختلف الأحداث التي تقام حول العالم، مشيراً إلى أن هذه المشاركات تسهم في مد جسور التواصل الإنساني والحضاري وتعرّف بالثقافة العربية بمختلف تفاصيلها وتجلياتها.


وتابع رئيس هيئة الشارقة للكتاب: "تأتي مشاركة الهيئة في المعرض ترجمة لرؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تدعونا إلى تفعيل أسس التواصل مع جميع المثقفين والمبدعين حول العالم، والتعريف بالمرتكزات الأساسية التي تنطلق منها إمارة الشارقة في ترسيخ مشروعها الثقافي الذي يتخذ من الكتاب سبيلاً ومنطلقاً فاعلاً للمعرفة باعتباره نافذة مهمة للحوار، لا سيما وأن الإمارة تستعد للاحتفاء بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب؛ اللقب الأرفع من نوعه عالمياً".

وأضاف:" في جميع المشاركات التي تقوم بها الهيئة على صعيد الأحداث الثقافية الدولية والعالمية، تؤكد إمارة الشارقة مكانتها الثقافية والمعرفية باعتبارها إمارة تجاوزت في مشروعها الثقافي الحيّز الإقليمي المحلي والخليجي وباتت واحدة من مراكز صناعة المعرفة عالمياً، وفي معرض لندن للكتاب الذي يقام في عاصمة النشر الأولى نحرص على تعريف الخبراء والناشرين البريطانيين والعالميين على ما تقدمه الإمارة من جهود على صعيد قطاع النشر لفتح أفق أوسع لتبادل الخبرات وتعزيز حركة النشر وترجمة الكتب بين العربية والإنجليزية، وتحقيق التقارب الثقافي بين أوروبا والعالم العربي".

وتجمع مشاركة الشارقة في المعرض تجارب العديد من المؤسسات الثقافية المحلية الفاعلة، إذ يقدم جناح الشارقة، الجهود التي تقودها كل من: "منشورات القاسمي"، و"دائرة الثقافة"، و"المجلس الإماراتي لكتب اليافعين"، و"مجموعة كلمات"، و"دارة الشيخ سلطان".

يشار إلى أن هيئة الشارقة للكتاب بدأت عملها في ديسمبر 2014، وتعمل على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية وزيادة حصتها، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين الشعوب والحضارات والثقافات، والتأكيد على أهمية الكتاب وأثره في نشر الوعي في المجتمع في ظل التطور التقني وتنوع مصادر المعرفة، واستقطاب المعنيين بقطاع الثقافة بوجه عام والنشر والطباعة والترجمة والتوثيق بوجه خاص إضافة إلى كُتّاب الأطفال.

تعليقات