منوعات

مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل ينطلق في أكتوبر المقبل

الثلاثاء 2017.9.26 06:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 659قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل ينطلق في أكتوبر

مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل ينطلق في أكتوبر

بمشاركة غير مسبوقة من 31 دولة، أبرزها الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، تنطلق الدورة الخامسة لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. 

وتقدم الدورة الخامسة 124 فيلماً من أحدث ما أنتجه الفن السابع من أعمال تعرض معظمها للمرة الأولى في دولة الإمارات والمنطقة، وسيكشف عنها بحضور 70 مخرجاً من مختلف أنحاء العالم.


وتتصدر قائمة المشاركات في المهرجان -الذي يختتم فعالياته في 13 من أكتوبر- الولايات المتحدة الأمريكية بعرض 45 فيلماً، تليها الإمارات العربية المتحدة، بتقديم 33 فيلماً، فيما تحل فرنسا في المرتبة الثالثة بمشاركة 29 فيلماً.

جاء الكشف عن تفاصيل المهرجان، خلال مؤتمر صحفي نظمته "فن" وهي المؤسسة التي تُعنى بتعزيز ودعم الفنون الإعلامية والمواهب الإبداعية لدى الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، صباح الثلاثاء في فندق شيراتون الشارقة.


وأكدت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة "فن" ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، أن الاحتفاء العالمي بمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، تجاوز هذا العام جميع التوقعات، مع مشاركة نخبة من الدول الرائدة في صناعة السينما على مستوى العالم، والتي تحضر أفلامها ويتواجد مخرجوها وممثلوها للمرة الأولى في المنطقة، إيماناً منهم بالمكانة المتميزة التي باتت تتمتع بها سينما الطفل في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي إن مشاركات الأفلام تتوزع على سبع فئات هي: فئة أفضل فيلم خليجي قصير، وفئة أفضل فيلم من صنع الطلبة، وفئة أفضل فيلم دولي قصير، وفئة أفضل فيلم رسوم متحركة، وفئة أفضل فيلم وثائقي، وفئة أفضل فيلم روائي طويل، وفئة أفضل فيلم من صنع الأطفال، مضيفة أنه مواصلة لمسيرة التطوير والتحديث في المهرجان، سيتم للمرة الأولى تخصيص لجنة تحكيم لكل فئة من فئات الأفلام السبع، تضم في مجملها 19 عضواً من الفنانين، والمخرجين، والمنتجين، والنقاد، والمختصين.


من أبرز الأفلام التي تُعرض للمرة الأولى فيلم "ألبيون الخيل السحري"، و"مصاص الدماء الصغير"، و"خيول النافذة"، و"العظيم والمتواضع"، وغيرها من الأفلام.

وأوضحت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي أن الأفلام المشاركة في النسخة الخامسة من المهرجان تعرض في كل من مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وسينما نوفو في مركز صحاري بالشارقة، التي تستقبل طلاب المدارس خلال الفترة الصباحية، أما الورش التدريبية فتقام جميعها وطيلة أيام المهرجان في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.


من جانبه، أكد الدكتور حبيب غلوم، عضو لجنة تحكيم المهرجان، أن الفن جاء ليوحد الشعوب، ويلغي الحدود قاطبة، ومن ذلك السينما التي مرّت بالكثير من المنعطفات التاريخية حتى وصلت إلى ما هي عليه في وقتنا الحاضر.

مضيفا أن التطورات التي أفرزتها العقود الأخيرة دفعت باتجاه مزيد من الجهود لتعزيز الواقع السينمائي وتثبيت حضوره، ومن هذه الجهود يبرز مهرجان الشارقة السينمائي للطفل الذي نلمس إنجازاته اليوم، من أرض الشارقة الطيبة.

وقال غلوم: "يعد المهرجان واحداً من أهم الأحداث المعنية بترسيخ مبادئ السينما في نفوس الأطفال، ويعبّر عن رؤية القيادة الرشيدة في تطوير ذائقة الأطفال وصقل معارفهم ورؤاهم نحو مجالات أكثر إبداعاً، ويعكس التقدّم في مجالات العمل المؤسسي في الدولة".


من جهتها، قالت علا الحاج حسين، مدير المواطنة المؤسسية في شركة الهلال للمشاريع -الراعي الذهبي للمهرجان: "يعد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل منصة فريدة تسمح للمواهب الشابة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعبير عن إبداعاتهم أمام العالم وتبادل الأفكار والمعرفة الثقافية".

وتتضمن الدورة الخامسة من المهرجان أكثر من 50 ورشة تدريبية تتناول عدداً من المواضيع الفنية المتعلقة بالسينما، والفنون المرئية.

وتهدف المؤسسة إلى دعم المواهب الشابة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات وعرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم.



تعليقات