ثقافة

فوز جائزة الشيخ زايد للكتاب ومتحف اللوفر أبوظبي بـ"أوائل الإمارات"

الخميس 2018.11.29 10:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 129قراءة
  • 0 تعليق
محمد بن راشد يكرم أوائل الإمارات لعام 2018‎

محمد بن راشد يكرم أوائل الإمارات لعام 2018‎

كرّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الأربعاء، الإنجازات الإماراتية التي يفخر بها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في المجالات المختلفة، ضمن مبادرة أوائل الإمارات، وبالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني وعام زايد.  

وفي هذه المناسبة، عبر محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وسيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن الفخر بتكريم الشيخ محمد بن راشد لصروح إماراتية، وأهمية هذا التكريم كدافع لتطوير العمل والمبادرات بما يخدم المجتمع الإماراتي.

محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي


إنّ فوز جائزة الشيخ زايد للكتاب ومتحف اللوفر أبوظبي بجائزة أوائل الإمارات لعام 2018، يمدنا بالعزيمة والإصرار ويعطينا دافعاً قوياً لمزيد من العطاء والتطور في العمل، خدمة لهذا الوطن المعطاء من خلال إنجازات يفخر بها زايد، وهو إنجاز جديد تسطره دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي يتماشى مع توجهات قيادتنا الرشيدة وحكومة الإمارات.

ونعرب عن فخرنا بالتكريم من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ما يزيد من مسؤوليتنا للمضي قدماً في تقديم الأفضل في الثقافة والفن والسياحة، لإيماننا بالدور الذي يقومون به في حياة الشعوب، باعتبارهم جسراً للتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى بعيداً عن الصراعات والحروب، ووسيلة لفهم الآخر والحوار معه والتعايش مع التنوع الإنساني عموماً.

ويأتي هذا التكريم لهذين المشروعين الرائدين بمثابة تكريم للوطن أجمع، وترسيخاً لجهود ورؤية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الرامية إلى صون وتعزيز التراث الثقافي والتاريخي الغني لإمارة أبوظبي، بما يعزز من مكانتها كوجهة ثقافية وسياحية عالمية مرموقة، كما إنّ فوز صروح ومبادرات الثقافة والسياحة يعكس الوعي العميق لدى شعبنا بأهمية الاستدامة الثقافية كعنصر نهضة وطنية واستمرارية تحقيق إنجازات ريادية نعتز بها ويفخر بها باني اتحادنا ومؤسس دولتنا الشيخ زايد طيب الله ثراه.

ومع هذا الفوز تواصل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي العمل على تحقيق أهدافها والسعي إلى تطوير مشاريع ثقافية سياحية متخصصة تضع الإنسان وتطوره المعرفي والفكري على قمة أولوياتها.

سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي


لا ينفصل هذا الفوز عن مساقات تطوير العمل الثقافي والارتقاء بجودته ليلبي الاحتياجات الفكرية والمعرفية لشعبنا والمنطقة والعالم، فلكلا المشروعين؛ جائزة الشيخ زايد للكتاب ومتحف اللوفر أبوظبي، أبعاداً عربياً وعالمياً ولهما مكانة هامة في ذاكرة الإبداع حاضراً ومستقبلاً. إذ اكتسبت جائزة الشيخ زايد للكتاب مكانة مرموقة في الاوساط الفكرية والأدبية العالمية لمصداقيتها العالية في تكريم الكتب المؤثرة في واقعنا بما يليق باسم الشيخ زايد الذي تحمل الجائزة اسمه، بينما أحدث متحف اللوفر أبوظبي نقلة نوعية في مفهوم المتاحف العالمية بأسلوب سرده الذي يستكشف جوهر الإنسانية خارج الحدود والتقسيمات المعتادة.

نبارك هذا الفوز المستحق لمشروعين ثقافيين رائدين كان ليفخر بهما والدنا زايد، ويعد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المشروعين ضمن جوائز أوائل الإمارات دليل نجاح المنجز الثقافي، بما يؤكد صواب نهج المغفور له الشيخ زايد في بناء الدولة على أسس التعليم والمعرفة والثقافة لتنمية الموارد البشرية ودفعها لأخذ دورها في العملية التنموية عموماً، وهذه مكاسب جديدة للساحة الثقافية علينا أن نستمر في مراكمتها والبناء عليها.

تعليقات