فن و منوعات

تحقيق نقابي مع شيرين الأحد رغم فيديو البراءة ومساندة الزملاء

الأحد 2017.11.19 12:46 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 1934قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب

الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب

لم يطفئ فيديو البراءة من تهمة الإساءة للوطن الذي أذاعته المطربة المصرية شيرين، وكذلك حملات المساندة من زملاء المهنة، نار أزمتها، والتي اشتهرت إعلامياً بـ"أزمة بلهارسيا النيل".

وحددت نقابة المهن الموسيقية، اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017، موعداً لتحقيق نقابي مع شيرين، قد تكون نتيجته منعها من الغناء نهائياً، كما قال نقيب الموسيقيين هاني شاكر، في تصريحات تليفزيونية، في اليوم التالي لاندلاع الأزمة.

وتفجرت الأزمة في 14 نوفمبر الجاري عندما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لمعجبة طلبت من شيرين في إحدى الحفلات غناء أغنيتها الوطنية الشهيرة "ماشربتش من نيلها"، فكان ردها الساخر والصادم في الوقت نفسه للجمهور المصري: "هيجيلك بلهارسيا.. اشربي من مياة إيفيان أحسن"، وهي مياه معدنية فرنسية.


وحاولت شيرين احتواء الأزمة برسالة اعتذار طويلة، لم تجد صدى لدى الجمهور الغاضب، فأخرجت من جعبتها بعد يومين من الاعتذار فيديو وصفته بعض وسائل الإعلام بأنه يحمل براءة لها من تهمة الإساءة للوطن، غير أن ذلك لم يوقف الاستدعاء النقابي للتحقيق.

وفي الفيديو الذي انتشر بسرعة الصاروخ مثل فيديو الإدانة، تحدثت شيرين خلال نفس الحفل عن اعتزازها بمصريتها، وقالت: "بصفتي مطربة مصرية من أرض مصر، بلدي الحبيبة الغالية، بلدي اللي بعشق ترابها، بلدي اللي عملتني، أنا سعيدة إني بغني في بلد شقيق، إن شاء الله دائماً يعم السلام علينا، وترجع تاني سوريا وفلسطين، وما يكنش في حد بعيد عن دياره أبداً يا رب".


واستغل محبو شيرين من زملاء المهنة هذا الفيديو لاستخدامه في الدفاع عنها، غير أنه لم يصدر عن نقابة المهن الموسيقية أو نقيبها هاني شاكر ما يفيد بأن هناك اتجاهاً لحفظ التحقيق معها على خلفية هذه التطورات.

ومن بين الفنانين الذين أعلنوا مساندتهم لشيرين أصالة وراغب علامة وصابر الرباعي وإيمان البحر درويش وفيفي عبده وسميرة سعيد التي أعادت نشر مقطع فيديو لشيرين، أثناء غنائها النشيد الوطني المصري، وغيرهم الكثيرون.




كما تضامنت معها الإعلامية وفاء الكيلاني، التي أكدت أنّ أي شخص معرّض للخطأ وأن هذا ليس مبرراً للتشكيك بوطنيتها وحبها لبلدها، مغردة عبر حسابها على تويتر: "كل حد مُعرَّض إنو يغلط.. واللي يعرف طيبة وبساطة بنت مـصـر شيرين يعرف إنها مكنتش تقصد.. الست اعترفت أنها غلطت واعتذرت.. ف بلاش نسن السكاكين لبعض.. ونشكك في وطنيتها وحبها لبلدها". 

وتراجع الفنان عمرو مصطفى ملحن أغنية "ما شربتش من نيلها" عن هجومه على شيرين ومطالبته بوقف إذاعة الأغنية بصوتها، وقال إنه انفعل في البداية وطالب بذلك، إلا أنه عندما هدأ وقرأ بيان اعتذارها وجد أنها تعرضت للظلم، خاصة أن شيرين لا تتأخر أبداً عن أداء الأغاني الوطنية دون أي مقابل مادي، بحسب قوله.



تعليقات