فن

شيرين عبدالوهاب تعترف بمحاولتها الانتحار عدة مرات

الثلاثاء 2019.2.12 03:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 384قراءة
  • 0 تعليق
شيرين عبدالوهاب - صورة أرشيفية

شيرين عبدالوهاب - صورة أرشيفية

كشفت المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب عن مفاجآت عديدة خلال حوارها مع الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني خلال برنامجها "تخاريف" على قناة MBC الذي عرض مساء الإثنين. 

شيرين قالت خلال الحلقة إنها مَن طلبت الزواج من حسام حبيب بعد صداقة استمرت 5 سنوات بينهما إثر وقوفه بجوارها في مشكلة نفسية كبيرة، وخلال دعوة للعشاء شعرت بحبها له فسألته: "هل من الممكن أن نتزوج".

وأوضحت أنها تلقت علاجا مضادا للاكتئاب بعد إنجابها، معترفة بأنها حاولت الانتحار عدة مرات ونادمة وتستغفر الله على ذلك.


وأشارت شيرين إلى أنها لم تتوقع أن تتزوج من مطرب، وأنها لا تنصح بناتها بالزواج أيضا من موسيقي، إلا إذا كان مثل زوجها حسام لأنه غير متفرغ للفن ويعيش حياته بصورة عادية.

وأوضحت شيرين أن مهرها كان 25 قرشا مصريا، لكن زوجها منحها الدنيا كلها بزواجه منها الذي تعتبره أغلى من الألماس، مشيرة إلى أنها تتمنى أن يكون آخر رجل في حياتها.


وفيما تعرب عن اعتزازها بصداقتها مع الشاعرين أيمن بهجت قمر وأمير طعيمة وعملها معهما، تؤكد أنها تتمنى العثور على بليغ حمدي هذا العصر، ليقدما معاً أعظم الأعمال الفنية.


شيرين قالت أيضا إنها تكره النميمة لذلك تقلل من صداقتها بالنساء، كما تكره الحسد وتخشاه، لافتة إلى أن والدتها "ترقيها" أحيانا وأنها تشعر بأنها تعرضت للسحر، لكنها لا تستسلم لذلك وتفوض أمرها إلى الله.

وأشادت شيرين بكاظم الساهر وعاصي الحلاني وصابر الرباعي الذين اعتبرتهم من أصدقائها، وكذلك بنانسي عجرم التي قالت عنها "الفرفوشة"، كما أشارت إلى إعجابها بنجوى كرم قائلة إنها متصالحة مع نفسها ومنتبهة لعملها وذوق جدا.


وأكدت شيرين أن تسرعها سببه سذاجتها وطيبتها، لافتة إلى أنها تكبر مع المواقف وتتعلم، موضحة أن هناك مواقف تغير فيها لون شعرها إلى الأبيض نظرا لصدمتها في بعض الناس، ولذلك فهي منطوية الآن، وأن هناك صراعا بين شيرين الفنانة وشيرين الإنسانة طوال الوقت. 

واعترفت شيرين أنها تحب الاعتذار عندما تخطئ، وأنها عصبية لكنها تسمع النصيحة، وتحاول أن تعمل بحكمة تقول "فكر قبل أن تتكلم" وتعتبرها نصيحة غالية تحاول الاستفادة منها.

شيرين فاجأت وفاء الكيلاني عندما قالت إنها تتمنى تجسيد شخصية راقصة في السينما، معربة عن إعجابها بتحية كاريوكا وسامية جمال.

واعترفت شيرين أيضا بأنها تعرضت للتحرش في حياتها، وواجهت ذلك أحيانا بضرب المتحرش، ونصحت الفتاة التي تتعرض للتحرش بأن تكون قوية، مطالبة الفتيات بأن يدافعن عن أنفسهن باستخدام الحذاء على رأس المتحرش.


وأشارت شيرين إلى أنها تمنت العثور على "طاقية الإخفاء" منذ صغرها حتى ترى كيف تعيش بعض السيدات داخل بيوتهن مثل مادونا وسيلين ديون، كما تتمنى أن تدخل خزينة المطربة أحلام لتعرف ما بداخلها من مجوهرات، كما تتمنى اكتشاف طاقية الإخفاء حتى تزور فلسطين بدون ختم إسرائيل على جواز السفر.


كما أعربت عن كراهيتها للوحدة، لذلك تتمنى شراء منزل في إيطاليا، وأن يكون معها أطفال كثيرون وكذلك أصدقاء حتى لا تبقى بمفردها، وأنها تتفاءل بالبحر والسمك والأطفال.


تعليقات