مجتمع

وفاء نادر.. نساء يلتزمن بزيارة صديقتهن القعيدة يوميا منذ 21 عاما

الأربعاء 2017.12.13 09:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1276قراءة
  • 0 تعليق
 هارييت فريدكين تستقبل إحدى صديقاتها

هارييت فريدكين تستقبل إحدى صديقاتها

40 عاماً انقضت منذ أن أصبحت هارييت فريدكن، عاجزة بشكل كامل عن الحركة، نهش التصلب المتعدد جسدها ببطء، وخلفها غير قادرة على تحريك أي جزء منه باستثناء رأسها.  

وطيلة 21 عاما، وبمعدل 5 ليال في الأسبوع، كانت فريدكين (75 عاما) تستضيف في منزلها بمنطقة بوتوماك، بولاية ماريلاند، صديقاتها اللواتي تصلن لزيارتها، دائما في الموعد المحدد، أحيانا لإجراء التدليك العلاجي، أو لإطعامها، أو ربما للثرثرة حول تفاصيل يومهن، والحصول على نصائحها المجربة لمدة ساعة أو ساعتين.

واستمر الأمر على هذا النحو طيلة 21 عاما، تقول عنها فريدكين في تصريحات لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية: "أحب التحدث مع الناس. إذا كان لدى الناس مشكلات أحب مساعدتهم في حلها".

وأسست صديقاتها، اللواتي أطلقن على أنفسهن اسم "نساء هارييت" منذ عام 1996، مجموعة دعم مميزة في ولائها وطول عمرها، وتجهزن جدولا مرة واحدة شهريا، حيث يتم تخصيص كل يوم لصديقة، ولا يتركن أي يوم معلقا قط.

 هارييت فريدكن حافظت على روحها المرحة رغم المرض

إذا شعرت بحكة في أنفها، يهرشن أنفها.. وإذا كانت عطشى، يعطينها كوبا من الماء. ولكنهن في الغالب، يستمتعن برفقتها ويتعجبن من نظرتها السعيدة والمتفائلة للحياة وروح الدعابة الثابتة التي تميزها.

تعلو شفتيها ابتسامة، وبصوت ناعم تمضي فريدكين قائلة: "أبقي فقط على الأصدقاء الجيدين، أما الآخرون لا أبقيهم بالجوار".

بدأت المجموعة بـ12 عضوة، انضمت إليها وخرجت منها نساء كثيرات عبر السنوات.. وقد مات بعضهن، وبعضهن انتقلن بعيدا، وبعضهن غادرن وعدن مجددا، كما تسمح جداولهن، والوقت الراهن هناك تسعة صديقات تغطين أيام الشهر، 3 منهن أصبح في عمر الـ75 هذا العام.

المرض لم يمنع هارييت فريدكن من الاستمتاع بالموسيقى

تقول جودي فيلدمان، (83 عاما)، وهي إحدى المؤسسات لجماعة "نساء هارييت"، "إنها (فريدكين) تعطي أكثر بكثير لنا جميعا، أكثر مما أستطيع أن أخبركم به، إنها تعطينا الإلهام للمضي قدما، للتغلب على أي شيء".

وتعيش فريدكن، التي لديها 3 أبناء و6 أحفاد، في بوتوماك مع زوجها جيري فريدكين (54 عاما)، ولديها مقدمة رعاية تساعدها خلال ساعات النهار، ولكن من الصعب عليها مغادرة المنزل، حيث تأتي لزيارتها جماعة "نساء هارييت".

وعن هذه الأمر، تقول ابنتها مارجوري فريدكين (43 عاما)، إنه "يساعدها على مواكبة العالم الخارجي".

لقطة من حفل زفاف هارييت فريدكن

تعليقات