تكنولوجيا وسيارات

جهاز استخبارات الإشارة بالإمارات يكرم الفائزين في مسابقة "المغامرة الإلكترونية"

الإثنين 2018.10.8 10:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 150قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات مسابقة

جانب من فعاليات مسابقة

كرّم جهاز استخبارات الإشارة في دولة الإمارات، الفائزين في المسابقة المخصصة لطلبة الجامعات، ضمن فعاليات مسابقة "المغامرة الإلكترونية"، والتي شهدت تصفياتها النهائية مشاركة 60 متسابقاً من طلبة الجامعات من مختلف مناطق الدولة.

وتصدر الطلاب بريل ريان وقمر حسام الدين تقوى ويوسف عوض من فريق "دي دوس" DDoS ليحلوا في المركز الأول.

أما المركز الثاني فكان لفهد ناصر محمد الكعبي، ومحمد فيصل عبدالمنان وسعيد عبدالله الشامسي من فريق "هاش" Hash، وفي المركز الثالث مريم عبدالله العبدولي، ولطيفة الكعبي، وعلياء راشد سالم بن ثابت القايدي من فريق "أنتي مالوير” Anti-Malware، والجدير بالذكر أنه سيتم تخصيص مسابقات للزوار في اليومين المقبلين من الفعالية.

وتهدف مسابقة المغامرة الإلكترونية التي ينظمها جهاز استخبارات الإشارة سنوياً إلى تسليط الضوء على المواهب المتميزة في مجال أمن المعلومات، وتعزيز وعي طلاب المدارس والجامعات بأهمية الأمن الإلكتروني.

وقال المتحدث الرسمي باسم جهاز استخبارات الإشارة: "هذه المنافسات أثبتت وجود العديد من المواهب الشابة في مجال الأمن السيبراني، التي برهنت قدرتها على استيعاب التقنيات المتقدمة، بما يتوافق مع الأهداف التي تدعو إليها مسابقة المغامرة الإلكترونية".

وأضاف أن دعم وتحفيز المشاركين اليوم ليكونوا خبراء في هذا المجال، يضمن وجود جيل من حماة الفضاء السيبراني للدولة.

وللمرة الأولى منذ انطلاقة المغامرة السنوية قبل 5 سنوات، شهدت فعاليات اليوم الثاني تكريم الطلبة المشاركين في مسابقة "أفضل فيديو توعوي للأمن السيبراني" التي تهدف إلى تشجيع الطلبة على الإبداع، والمساهمة في نشر الوعي، وتثقيف المجتمع عن مخاطر الجرائم الإلكترونية.

وفاز بالمركز الأول لأفضل فيديو توعوي المتسابقة غلا عادل المزروعي، وحلت في المركز الثاني مريم عبدالله العبدولي، فيما كان المركز الثالث من نصيب الفريق المكوّن من موزة عبيد السويدي وعليا فهد النعيمي وشمايل خميس الحفيتي.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج المغامرة الإلكترونية يهدف إلى تطوير مهارات الطلبة ليسهموا بشكل فعال في توفير بنية تحتية آمنة، وحماية الفضاء السيبراني للدولة.

وتستمر الفعاليات في فستيفال أرينا بإمارة دبي إلى الأربعاء 10 أكتوبر/تشرين الجاري، كما سيتم تمديد ساعات الفعالية لإتاحة الفرصة أمام الزوار لتجربة الأنشطة التفاعلية وورش العمل التدريبية.

مسابقة المغامرة الإلكترونية هي إحدى مبادرات جهاز استخبارات الإشارة (الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني سابقاً) التي تهدف إلى توعية طلبة المدارس والجامعات وتعليمهم أسس دراسة الأمن الإلكتروني واستقطابهم للعمل في هذا المجال.

يتضمن البرنامج مسابقتين، "الاستحواذ على العلم" و"التمرين السيبراني"، وتتبع مسابقة "الاستحواذ على العلم" لطلبة المدارس آلية التغلب على التحديات وتحصيل أكبر قدر ممكن من النقاط اعتماداً على مدى سرعة حل المشاكل واستخدام الأدوات المتوفرة.

أما مسابقة "التمرين السيبراني" لطلبة الجامعات تتبع آلية التصدي للهجمات ومدى السيطرة على الشبكات.

ويتلقى الطلاب تدريباً على كيفية حماية شبكات الاتصال الخاصة بهم من الهجمات السيبرانية والدفاع عنها ضد الهجمات التي يقوم بها الفريق المهاجم، ويتم رصد النقاط للفرق استناداً إلى أدائها في الدفاع عن الشبكات.

ويعد جهاز استخبارات الإشارة (الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني سابقاً) إحدى جهات المجلس الأعلى للأمن الوطني، وهو الجهاز الاتحادي المسؤول عن حماية الأمن الإلكتروني في الدولة، ورفع مستوى الوعي السيبراني وخلق ثقافة تعاونية متجذرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والابتكار.

ويتمثل هدف الجهاز في إيجاد بيئة آمنة إلكترونياً لدعم مسيرة التقدم بدولة الإمارات العربية المتحدة. كما يلتزم الجهاز بحماية البنية التحتية للدولة من التهديدات الإلكترونية كافة عن طريق تطوير وتطبيق خطوط دفاعية سيبرانية باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة.

ووضع جهاز استخبارات الإشارة استراتيجية ترتكز على الاستعداد والوقاية من تهديدات الأمن الإلكتروني وبناء القدرات الوطنية في هذا المجال، من خلال تعزيز البحث والابتكار. 

تعليقات