اقتصاد

نمو كبير للتجارة بين الإمارات والاتحاد الأوروبي

الإثنين 2018.4.9 10:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
المستشار الرئيسي بالمفوضية الأوروبية

المستشار الرئيسي بالمفوضية الأوروبية

تمثل دولة الإمارات أكبر سوق تصدير للاتحاد الأوروبي في دول الخليج إذ بلغت قيمة الصادرات 42 مليار يورو عام 2017 تمثل 2.3 % من إجمالي صادرات الاتحاد الأوروبي. 

وقالت إيوا سينوفيتش المستشار الرئيسي بالمفوضية الأوروبية والمديرة العامة للتجارة في تصريحات صحفية بدبي قبيل مشاركتها بملتقى الاستثمار السنوي، الذي يفتتح الاثنين، إن الإمارات تعد الوجهة السابعة في مجال منتجات الاتحاد الأوروبي في عام 2017.

وبلغ إجمالي التجارة في السلع بين الاتحاد الأوروبي والإمارات 52.6 مليار يورو.. وكانت أهم السلع في صادرات الاتحاد الأوروبي هي الآلات ومعدات النقل /أكثر من النصف/ والسلع المصنعة والكيماويات.

وأضافت أن أكبر حصة من الواردات من الإمارات إلى سوق الاتحاد الأوروبي ممثلة في الوقود المعدني ومواد التشحيم والمواد الأخرى ذات الصلة، وكذلك السلع المصنعة. منوهة بأن قيمة التجارة في الخدمات بين الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة تبلغ حوالي 15 مليار يورو.

وأكدت أن دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر شريكا تجاريا هاما للاتحاد الأوروبي، وفي عام 2017 بلغ إجمالي حجم التجارة بين الجانبين حوالي 143 مليار يورو مما يجعل من مجلس التعاون الخليجي الشريك التجاري السادس لأوروبا ورابع سوق تصديري هام مع صادرات بقيمة 100 مليار يورو.

وشهدت التجارة بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي نمواً مطرداً في الفترة بين عامي 2007 و 2017، حيث زاد إجمالي التجارة بنسبة 54 % في عشر سنوات ويبقى الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأول لدول مجلس التعاون الخليجي.

وقالت إن التجارة في الخدمات شهدت نموًا مماثلًا، حيث بلغ إجمالي الخدمات نحو 40 مليار يورو في عام 2016 مما جعل دول مجلس التعاون الخليجي تبلغ 4.7 بالمائة من إجمالي تجارة الاتحاد الأوروبي في الخدمات.


تعليقات