اقتصاد

نمو تعاملات غير المقيمين مع البنوك الإسلامية بالإمارات

الأحد 2018.4.8 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
مصرف الإمارات المركزي

مصرف الإمارات المركزي

زادت وتيرة تعامل غير المقيمين مع البنوك الإسلامية العاملة في الإمارات 4.2 مليار درهم تقريباً، خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، حسب بيان مصرف الإمارات المركزي. 

وساهم إقبال غير المقيمين على التعامل مع البنوك الإسلامية في زيادة إجمالي رصيد ودائعهم لدى تلك المصارف التي تعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية إلى 17.058 مليار درهم في نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي، مقارنة مع 12.81 مليار درهم تقريبا في شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2017.

وتعد نسبة الزيادة - التي شهدتها ودائع غير المقيمين في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى فبراير/ شباط الماضيين - الأعلى منذ أكثر من عامين، في خطوة تعكس سلوك هذه الشريحة من العملاء، مقارنة مع تلك التي لديها تعاملات مع البنوك التقليدية.

ورغم النمو المستمر لودائع غير المقيمين في البنوك الاسلامية فإن حالة من شبه الهدوء سيطرت على حركتهم منذ النصف الأول من عام 2017، وتواصلت حتى نهايته، ليبقى الرصيد ضمن حدود 12.5 مليار درهم إلى 12.8 مليار درهم.

ومع بداية العام الجاري، لوحظ زيادة نسبة نمو ودائع غير المقيمين لدى البنوك الإسلامية، حيث ارتفعت بمقدار 2.6 مليار درهم في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، فيما بلغت قيمة الزيادة خلال شهر فبراير/ شباط 1.6 مليار درهم تقريبا مقارنة مع الشهر الذي سبقه.

وحسب الأرقام التي يصدرها مصرف الإمارات المركزي، فإن ودائع غير المقيمين تشكّل 4.4% من إجمالي الودائع لدى البنوك الإسلامية، في حين سجلت بقية الودائع لصالح المقيمين على اختلاف تصنيفاتهم سواء كانوا مؤسسات أو أفرادا أو حكومة.

تجدر الإشارة إلى أن إجمالي الودائع بشكل عام لدى المصارف الإسلامية بلغ 385.1 مليار درهم، في حين وصل لدى البنوك التقليدية إلى 1.235 تريليون درهم في نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي.

تعليقات