رياضة

رئيس فورمولا يرغب في الإبقاء على سباق بريطانيا

الخميس 2017.7.13 02:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 386قراءة
  • 0 تعليق
حلبة سيلفرستون

حلبة سيلفرستون

تلقت الجماهير البريطانية تأكيدات من الجهة المسئولة عن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، تكشف عن رغبتها في الإبقاء على السباق الذي يقام هناك ضمن لائحة سباقات البطولة، على الرغم من إعلان ملاك حلبة سيلفرستون انتهاء العقد الحالي في عام 2019. 

وقال تشيس كاري الرئيس التنفيذي لفورمولا 1 في لقاء مباشر مع الجماهير بحضور فرق وسائقي البطولة في ميدان بوسط لندن، الأربعاء "نحن في غاية الفخر بارثنا البريطاني، مركزنا في بريطانيا، كما أن ثلثي فرقنا مقرها في بريطانيا، هذه هي خطتنا بوجود سباق في بريطانيا طالما كنا ندير بطولة فورمولا 1".

وقام النادي البريطاني لسائقي السباقات ، مالك حلبة سيلفرستون، الثلاثاء، بتفعيل بند فسخ عقد الاستمرار في استضافة سباق جائزة بريطانيا الكبرى بعد عام 2019 وهو ما أثار الشكوك حول مستقبل السباق.

وسيقام سباق هذا العام في سيلفرستون الأحد المقبل.

وحضر 139 ألف متفرج سباق العام الماضي على حلبة سيلفرستون، وهو أكبر حضور جماهيري بين كافة سباقات الجائزة الكبرى الحالية، إلا أن جون جرانت رئيس النادي البريطاني لسائقي السباقات قال إن الحلبة لم تتمكن من تحقيق أي أرباح رغم هذا الحضور الجماهيري الكبير، بسبب التكاليف العالية لاستضافة الحدث.

وأضاف "تحملنا خسائر بقيمة 2.8 مليون جنيه إسترليني (3.61 مليون دولار) في 2015 و4.8 مليون في 2016 ونتوقع أن نخسر مبلغا مشابها هذا العام".

واستضافت حلبة سيلفرستون أول سباق للجائزة الكبرى ضمن بطولة العالم عام 1950. وظلت بريطانيا، وهي مقر 7 من بين 10 فرق في البطولة، وهي بلد لويس هاميلتون بطل العالم 3 مرات، ضمن لائحة السباقات سنويا من وقتها. 

تعليقات