اقتصاد

السيسي: مشروعات مصر القومية تبني مستقبلا مشرقا للأجيال القادمة

الخميس 2018.12.27 08:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري خلال تفقده عددا من المشروعات القومية

الرئيس المصري خلال تفقده عددا من المشروعات القومية

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للقائمين بالمشروعات القومية أن الشعب المصري ينظر بعين التقدير للجهود الكبيرة المبذولة، وينتظر الانتهاء من الأعمال الجارية في التوقيتات الزمنية المحددة، وفقاً لأفضل معايير الإنشاءات والبناء والتشغيل والجودة السائدة عالمياً، بما يحقق آمالهم في بناء دولة حديثة متطورة تواكب سير الحضارة، وتوفر مستقبلاً مشرقاً للجيل الحالي والأجيال المقبلة من المصريين.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الرئيس السيسي، الخميس، لأعمال محور روض الفرج، والمتحف المصري الكبير، ومشروع تطوير منطقة هضبة الأهرام.

وصرح السفير بسام راضي، متحدث الرئاسة المصرية، بأن جولة السيسي شملت المرحلة الثانية من محور روض الفرج البالغ طوله 16.7 كم للمرحلة الثانية ضمن 600 كم ويمتد من البحر الأحمر بمدينة الزعفرانة حتى البحر المتوسط بمدينة الضبعة، والذي يتضمن إنشاء 5 كباري.

ويعد محور روض الفرج أضخم المشروعات على الخريطة التنموية لمصر، مما يسهم في إنشاء نهضة عمرانية من حوله من خلال إقامة مجتمعات تنموية واستثمارية جديدة.


وأوضح السفير بسام راضي أن الرئيس المصري تفقد مشروع المتحف المصري الكبير، والذي يبلغ معدل العمالة اليومية به حوالي 8 آلاف فرد، وقد وصل إلى مراحل متقدمة من التنفيذ، تشمل إنشاء أكبر متحف في تاريخ الحضارة الإنسانية، وضمان إدارته وتشغيله وفقاً للمعايير العالمية، وتطوير المنطقة المحيطة به لتصبح مقصداً سياحياً وثقافياً وتعليمياً وترفيهياً متكاملاً، حيث تبلغ إجمالي مساحة أرض المتحف نحو 500 ألف متر مربع، منها ما يقرب من 168 ألف متر مربع مناطق عرض متحفي لـ100 ألف قطعة أثرية، فضلاً عن احتواء المتحف على العديد من المتاحف الفرعية والمكتبات وفصول الحرف والفنون وقاعات المحاكاة وصالة العرض المؤقت للتبادل الثقافي مع مختلف الحضارات.

وأكد أن جولة الرئيس السيسي تضمنت مشروع تطوير هضبة الأهرام، الذي يهدف إلى تحسين الخدمات لزائري أهرامات الجيزة وتطوير منظومة الإضاءة والتأمين الإلكتروني بها، مما يعمل على استعادة المنطقة الأثرية لرونقها بالشكل الذي يليق بالحضارة المصرية القديمة.


تعليقات