سياسة

"حماة الوطن": انتخاب السيسي تفويض جديد لمحاربة الإرهاب

دعوا المصريين لمشاركة فاعلة بانتخابات الرئاسة

الأحد 2018.2.18 01:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 461قراءة
  • 0 تعليق
 رئيس حزب حماة الوطن جلال الهريدي، متحدثا خلال المؤتمر

رئيس حزب حماة الوطن جلال الهريدي، متحدثا خلال المؤتمر

دعا حزبيون ونواب مصريون داعمون للرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، السبت، الشعب المصري إلى الإدلاء بأصواته والمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل. 

وقال الفريق جلال الهريدي، رئيس حزب "حماة الوطن"، في المؤتمر العام الأول للحزب لدعم السيسي، إن الانتخابات المقبلة بمثابة تفويض جديد للرئيس في حربه ضد الإرهاب.


حضر المؤتمر، الذي عُقد بالقاهرة، أعضاء الهيئة العليا للحزب وأعضاؤه بالمحافظات، وعدد من نواب البرلمان المصري، وعدد كبير من الشخصيات العامة.

وقال رئيس حزب حماة الوطن، في كلمته خلال المؤتمر، إن نزول الشعب في الانتخابات يشعر معه العالم أجمع بأن مصر تريد السيسي وتدعمه في بناء الدولة الجديدة، كما أنه بمثابة تفويض حقيقي للرئيس في حربه ضد الإرهاب.


وأضاف الهريدي، أن مصر في حالة حرب، ولا بد من وحدة الشعب لمواجهة التحديات التي تفرضها علينا الأوضاع الراهنة.

وأوضح، أن المشاركة في الانتخابات أمر مهم للغاية ولصالح الوطن، معلنا تأييده للسيسي لفترة رئاسية ثانية، قائلاً: "مصر معا نحميها ومعا نبنيها"، لافتاً إلى أن "السيسي يبني الدولة من جديد، ويجب أن نساعده على ذلك".

من جانبه، قال طاهر أبوزيد، أمين عام ائتلاف دعم مصر، إن السيسي شخصية وطنية وكان مشغولا بكل مشاكل مصر خلال عمله كوزير للدفاع في الحكومة التي أعقبت ثورة 30 يونيو، مشيراً إلى أن الرئيس كان يتواصل مع كل الوزارات والمؤسسات الحكومية للتعرف على المشاكل والسعي لحلها.


وأكد النائب مصطفى بكري، أن الرئيس المصري حرص على حماية الدولة خلال عام حكم تنظيم الإخوان الإرهابي، وظل قويا في مواجهة هذا التنظيم لحماية أرض الوطن من الاتفاقيات الخبيثة، مثل اتفاقية الشراكة العسكرية مع إيران، والحفاظ على الجيش المصري من التورط في سوريا.

ومنذ الجمعة الماضية، يخوض الجيش والشرطة المصريان معركة شاملة ضد بؤر الإرهاب في سيناء، حملت اسم "سيناء 2018" ونجحت في تحقيق العديد من الأهداف لبسط الأمن والاستقرار في ربوع سيناء.

تعليقات