صحة

واقيات الشمس قد تصيبك بسرطان الجلد.. بالاستخدام الخاطئ

الأحد 2018.8.5 04:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
استخدم كمية مناسبة من واقي الشمس

استخدم كمية مناسبة من واقي الشمس

يُقبل الناس خلال فصل الصيف على زيارة البحر بشكل أكبر؛ سعيا لاكتساب سمرة ذهبية تمنحهم إياها الشمس عند قضاء ساعات أطول تحت أشعتها بشكل متكرر، إلا أن تلك الميزة الجمالية لا تأتي دون تبعات صحية خطيرة؛ حيث تُعَد الأشعة فوق البنفسجية السبب الرئيسي في شيخوخة البشرة بسبب إتلافها لألياف الكولاجين التي تعزز مرونة البشرة وتحافظ على شبابها، كما قد يسبب التعرض المستمر للشمس بدون استخدام وسائل فعالة للحماية من أشعتها للإصابة بسرطان الجلد.

كما يعد الاستخدام الخاطئ لكريمات الحماية من الشمس من أبرز الأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد؛ حيث بيّن علماء الكلية الملكية في لندن أن الاستخدام التقليدي لواقيات الشمس يحمي مستخدميها من خطر الإصابة بسرطان الجلد بنسبة 40% فقط.


ونشرت صحيفة "Science Alert"، أن الناس عادة ما يضعون 0.75 ميلليجرام من الكريمات الشمسية لكل سنتيمتر مربع، وهذا يشكل نسبة حماية من ضرر أشعة الشمس بمقدار 40% فقط من المستوى المطلوب فعليا.

لذلك يوصي الخبراء البريطانيون، لتلافي خطر الإصابة بسرطان الجلد، باستخدام 2 ميلليجرام من الواقي الشمسي لكل سنتيمتر مربع من الجلد.

وأجرى الباحثون تجربة شارك فيها 16 متطوعا تم تقسيمهم إلى مجموعتين، كل واحدة تضم 3 نساء و5 رجال. وعرضوا لأشعة شمسية كالموجودة في المناطق المدارية الحارة لمدة 3 ساعات على مدى 5 أيام.

وبينت النتائج أن الذين دهنوا أنفسهم بطبقة من الواقي الشمسي بنسبة 0.75 ميلليجرام لكل سنتيمتر مربع، تعرضوا لتدمير كبير في الحمض النووي بخلاياهم الجلدية، عكس الذين دهنوا الواقي بنسبة كافية ولم يتأذ الحمض النووي في جلودهم.

وقد قد تساعدك النصائح التالية على تجنب الإصابة بسرطان الجلد وشيخوخة البشرة:

أولا: احرص على استخدام كمية مناسبة من واقي الشمس على الأجزاء المعرضة للشمس يومياً.

ثانيا: اختر أنواعا من واقي الشمس مضادة للمياه واحرص على أن تكون واسعة الطيف لتقيك من الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها UVA وUVB، فقد تمنع بعض الأنواع الإصابة بالحروق لكنها لا تقي من الإصابة بسرطان الجلد.

ثالثا: استخدم واقي الشمس قبل 15 دقيقة على الأقل من خروجك إلى الشاطئ، وينصح بإعادة تطبيقه مرة كل ساعة في حال السباحة والنزول المتكرر إلى المياه.

تعليقات