رياضة

مدرب ساوثهامبتون يعلن حالة الطوارئ قبل الميركاتو

السبت 2018.12.8 03:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 149قراءة
  • 0 تعليق
رالف هازنهوتل

رالف هازنهوتل مدرب ساوثهامبتون

وضع رالف هازنهوتل مدرب ساوثهامبتون الجديد، لاعبي فريقه في حالة من التأهب، بعدما دقّ حولهم ناقوس الخطر ملمحا لاقتراب عدد منهم من الرحيل خلال شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

مدرب ساوثهامبتون المؤقت واثق من نجاح هازنهوتل

وقال مدرب لايبزيج الألماني السابق، الذي عُيّن هذا الأسبوع لإنقاذ ساوثهامبتون من الهبوط، إنه سيستخدم فترة الانتقالات لإبعاد بعض اللاعبين الذين لا يلائمون أسلوبه الذي يعتمد على المجهود البدني الكبير، مضيفا للصحفيين "أعتقد أن عدد لاعبي الفريق كبير جدا؛ لهذا لدينا مراكز بها عدد كبير من اللاعبين، وربما يغادر هذا أو ذاك الفريق ونضم لاعبين جددا". 

وأضاف: "تحدثت مع رئيس النادي بهذا الخصوص، وسيفعل ما بوسعه لمساعدتي في تحقيق أهدافي". 

ويبني هازنهوتل علاقة طيبة مع رالف كروجر رئيس النادي، الذي لا يشترك فقط مع المدرب الجديد في الاسم الأول بل يستطيع أيضا التحدث إليه بلغته الألمانية الأم. 

وأحد الأشياء التي ستسعد كروجر هو أن هازنهوتل لن يصر بالضرورة على دخول سوق الانتقالات وضم لاعبين جدد، لكنه سيكون سعيدا بالبحث عن البدائل التي يريدها في أكاديمية ساوثهامبتون للناشئين، حيث قال المدرب لصحيفة "ديلي إيكو" التي تصدر في ساوثهامبتون "النادي يمتلك أكاديمية ناشئين جيدة جدا، وهدفنا هو دفع هؤلاء الشبان للأمام". 

وأردف: "في التاريخ هناك العديد من اللاعبين خرجوا من أكاديمية الناشئين، وهذا هو الهدف في المستقبل، نسعى لتحسين وتطوير أداء هؤلاء اللاعبين".

وكانت أكاديمية ساوثهامبتون محط أنظار أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لعدة سنوات، وأخرجت لاعبين دوليين من بينهم جاريث بيل وثيو والكوت وآدم لالانا ولوك شو، رغم أنها تراجعت قليلا في آخر 18 شهرا. 

ويحتل ساوثهامبتون حاليا المركز الـ18 في الدوري بعد أن تفادى بصعوبة الهبوط في الموسم الماضي بفضل جهود المدرب مارك هيوز الذي أُقِيل من منصبه عقب التعادل 2-2 مع مانشستر يونايتد مطلع هذا الأسبوع. 

وشاهد هازنهوتل من المدرجات فريقه الجديد يخسر 1-3 خارج أرضه أمام توتنهام هوتسبير، الأربعاء، قبل أن يتولى المهمة رسميا ليقود ساوثهامبتون أمام كارديف سيتي، السبت. 

وقال: "الهدف الأول هو الخروج من منطقة الهبوط.. سيكون الأمر صعبا بالنظر إلى جدول مبارياتنا في فترة عيد الميلاد.. لا أشعر بالخوف، لكن المشكلة هي وجود العديد من المباريات في الأيام المقبلة". 

وستكون المباراة المقبلة لساوثهامبتون على أرضه أمام أرسنال في 16 ديسمبر، قبل أن يواجه هدرسفيلد تاون ووست هام يونايتد ثم مانشستر سيتي المتصدر في 30 ديسمبر، ثم سيستهل العام الجديد بمواجهة تشيلسي.

وحقق ساوثهامبتون انتصارا واحدا، وجمع 9 نقاط فقط في أول 15 مباراة في الدوري هذا الموسم، ويحتل المركز الـ18 متقدما على فولهام متذيل الترتيب وبيرنلي صاحب المركز الـ19 بفارق الأهداف فقط، وسيضمن له الفوز في مباراة السبت التقدم في الترتيب على كارديف الذي يتفوق عليه حاليا بنقطتين.

تعليقات