سياسة

الخرطوم تدين الاعتداء على فريق مراقبة وقف إطلاق النار بجنوب السودان

السبت 2018.12.22 10:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 509قراءة
  • 0 تعليق
فرقاء جنوب السودان مع الرئيس عمر البشير - أرشيفية

فرقاء جنوب السودان مع الرئيس عمر البشير - أرشيفية

أدانت الحكومة السودانية، السبت، الهجوم المُسلَّح الذي تعرض له فريق آلية مراقبة وقف إطلاق النار بدولة جنوب السودان، داعية إلى محاسبة المتورطين لتفادي تكرار الحادث مستقبلا.

وقال بابكر صديق الناطق الرسمي لوزارة الخارجية السودانية، في تصريح صحفي، إن مجموعة أمنية يُعتقَد أنها تتبع حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في جوبا اعتقلت أعضاء الفريق، وعرّضتهم لبعض أبشع أشكال الانتهاكات والتعذيب والإهانة لعدة ساعات.


واعتبر أن هذا التصرف، يعد انتهاكا صارخا لاتفاق السلام المنشط واتفاقية وقف العدائيات، وخرقا فاضحا للاتفاقيات الدولية المتعلقة بصيانة حقوق الإنسان وكرامته، وإخلالا بواجب حماية آلية مراقبة وقف إطلاق النار التي تسعى للمساعدة في إحلال السلام بجنوب السودان.

وطالب حكومة جوبا بممارسة مهامها في تعقب المتهمين وجلبهم للعدالة والتحقيق معهم وتوقيع أقسى العقوبات عليهم، ليكونوا عبرة لكل من تسوِّل له نفسه انتهاك أو إعاقة تنفيذ اتفاق السلام المنشط وغيره من الاتفاقيات.

وكانت آلية مراقبة وقف إطلاق النار بالجنوب قد اتهمت، الأربعاء الماضي، قوات حكومية بالاعتداء على فريق مراقبة تابع لها يتكوّن من 4 أعضاء في منطقة لوري بولاية جوبيك وسط الاستوائية.

تعليقات