سياسة

بعثة الأمم المتحدة تتطلع لبناء قاعدة عسكرية في جنوب السودان

الجمعة 2018.11.23 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت - أرشيفية

رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت - أرشيفية

كشفت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان أنها تتطلع إلى تعزيز قواتها في منطقة "كدوك" في ولاية فشودة بمنطقة أعالي النيل عبر إنشاء قاعدة جديدة لدعم بناء السلام بهدف زيادة الثقة. 

وقال ديفيد شيرر رئيس بعثة الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي بجوبا، إن البعثة ستتحرك بأسرع وقت ممكن لإنشاء القاعدة الجديدة، نتيجة للدعم الكبير من السلطات المحلية، مبيناً أن تحديات نقل المعدات ستكون العقبة الكبرى.

وأشار شيرر إلى أنه من خلال الزيارة التي قام بها إلى أعالي النيل رأى أن الأوضاع الأمنية في ملكال وكدوك والرنك تشهد تحسناً، وأن العديد من السكان عادوا إلى منطقة أبروج للنازحين من دولة السودان.

وأوضح أن من أولويات البعثة في الوقت الحالي هي تهيئة بيئة أكثر أمنا للأهالي حتى يتمتعوا بالثقة التي يحتاجونها لمغادرة مواقع حماية المدنيين التابعة للأمم المتحدة.


ونُشرت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان المعروفة اختصارا باسم "يونميس" منذ استقلالها عن السودان في عام 2011، وانزلقت البلاد إلى حرب أهلية بعد أن أقال كير مشار في أواخر عام 2013.

ووافق مجلس الأمن الدولي في أغسطس/آب 2016 على نشر قوة حماية إقليمية مؤلفة من 4 آلاف جندي إضافي لحفظ السلام، أغلبهم من رواندا وإثيوبيا، بعد تجدد المعارك العنيفة بين قوات موالية للرئيس سلفاكير ميارديت ومسلحين من أنصار نائبه السابق ريك مشار.

ووقّع فرقاء جنوب السودان اتفاق سلام خلال قمة رؤساء "إيجاد" بأديس أبابا، في أغسطس/آب الماضي بعد مشاورات مكثفة قادتها الوساطة السودانية.

تعليقات