اقتصاد

جنوب السودان يصدر عملة ورقية فئة 500 جنيه بسبب التضخم

الإثنين 2018.6.11 10:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 366قراءة
  • 0 تعليق
جنوب السودان يصدر فئة أعلى من العملة الورقية وسط صعود التضخم

جنوب السودان يصدر فئة أعلى من العملة الورقية وسط صعود التضخم

قال البنك المركزي في جنوب السودان، الإثنين، إنه سيصدر عملات ورقية بفئات أعلى، تسمح لأبناء البلاد بحمل كمية أقل من الأوراق النقدية، في ظل استمرار التضخم وما يصاحبه من انخفاض في قيمة العملة.

وقال البنك اليوم، إنه سيطرح عملة فئة 500 جنيه تعادل قيمتها 1.5 دولار للتداول هذا الشهر؛ بينما أعلى فئة يجري تداولها في الوقت الحالي هي 100 جنيه.

ويقترب اقتصاد جنوب السودان من الانهيار، بعد فشل اتفاق سلام مع السودان في 2015 واستمرار القتال.

وأضر الصراع بإنتاج البلاد من النفط الخام، الذي يقبع عند أقل من نصف المستويات التي كان عليها قبل الحرب عند 245 ألف برميل يوميا.

وقال "ديور تونق" محافظ بنك جنوب السودان المركزي، في بيان: "يود بنك جنوب السودان أن يعلن أنه سيطرح ورقة نقد جديدة فئة 500 جنيه جنوب سوداني كعملة قانونية في جمهورية جنوب السودان".

وأضاف أن الإجراء يهدف إلى خفض كمية أوراق النقد التي يحملها المستهلكون.

وارتفع التضخم بشكل كبير لأعوام عديدة، لأسباب من بينها خفض قيمة العملة المحلية التي فقدت ما يزيد عن نصف قيمتها مقابل الدولار منذ ديسمبر كانون الأول 2016 في السوق السوداء. 

وفي مارس آذار الماضي، بلغ معدل التضخم السنوي 161.20%، بحسب المكتب الوطني للإحصاء في جنوب السودان.

وبلغ متوسط معدل التضخم 89% في السنوات العشر الماضية، وتسارع إلى ذروته في أكتوبر تشرين الثاني 2016 عند 835.70%.

ونال جنوب السودان استقلاله عن السودان في 2011، لكنه انزلق في ديسمبر كانون الأول 2013 في حرب أهلية بعد نزاع بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار.

تعليقات