سياسة

زيارة تاريخية.. ملك إسبانيا في العراق لأول مرة منذ 40 عاما

الأربعاء 2019.1.30 12:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس العراقي برهم صالح يستقبل ملك إسبانيا فيليب السادس

الرئيس العراقي برهم صالح يستقبل ملك إسبانيا فيليب السادس

وصل ملك إسبانيا فيليب السادس، صباح الأربعاء، إلى العاصمة العراقية بغداد، في أول زيارة لملك إسباني إلى البلاد منذ 4 عقود؛ حيث تفقد القوات الخاصة المنتشرة في البلاد.

كما استقبل الرئيس العراقي برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، الملك فيليب السادس والوفد المرافق له. 


وأشاد صالح بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وضرورة ترسيخها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، موضحاً أن العراق يسعى إلى تطوير علاقاته مع محيطه الإقليمي والدولي لتعزيز مكانته ودوره في المنطقة.

ورحب الرئيس العراقي بدعم المجتمع الدولي لإعادة إعمار البلاد، لاسيما مناطقه المحررة، داعياً الحكومة الإسبانية للإسهام بفعالية في حركة البناء التي يشهدها العراق على مختلف الصعد، مثمناً دورها ومشاركتها الفعالة في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.


من جهته أعرب الملك فيليب السادس عن إعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب، مؤكداً حرص بلاده على توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البناء بين البلدين واستعدادها للمساهمة في إعادة البناء والإعمار.

وتأتي زيارة ملك إسبانيا للعراق، في إطار نشاط دبلوماسي كثيف تشهده بغداد منذ نهاية العام الماضي.

فقد شهد العراق نهاية العام الماضي زيارة مفاجأة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا تفقد خلالها الجنود الأمريكيين للعراق لتوجيه الشكر لهم.

كما زار العراق أيضا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بالإضافة إلى وزير الخارجية الفرنسية إيف لودريان. 

تعليقات